قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن هناك استراتيجية لمكافحة الإرهاب تم الإعلان عنها في مؤتمر الرياض، متابعًا أن الإرهاب قضية خطيرة، لا ترتبط بالتعامل الأمني والعسكري فقط، بل يتعلق بالفكر الثقافي والديني وأيضًا.

وأضاف «السيسي»، خلال جلسة «اسأل الرئيس»، ضمن فعاليات اليوم الأخير من مؤتمر «حكاية وطن»، مساء الجمعة، أن«الله أعطى الحرية للناس في الاعتقاد، أن تؤمن أو لا تؤمن، لكن الفكر المتشدد لا يقبل تنوع العقائد، ولا يقبل من يختلف عنه في أي شيء»، مستطردًا أن الإرهاب هو فكر متطرف ورفض للآخر وعدم قبول أي رأي مخالف.

وتابع أن جميع المصريين كانوا يتشاركون الألم في حوادث الإرهاب، التي كانت تحدث، والروح المعنوية كانت تتأثر بشدة، لكن الحرب والصراع لابد أن ينتج عنه سقوط ضحايا.