كتب – محمود راغب

يستعد مركز بحوث الشرق الأوسط بجامعة عين لعقد مؤتمره العربى الأول بعنوان "الحوار القومى.. الطريق إلى الدولة الفلسطينية"، بالتعاون مع السفارة الفلسطينية بالقاهرة. ونادى أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وذلك الأحد 18 مارس المقبل.

 

وقال أ.د.أشرف مؤنس، مدير المركز و رئيس قسم التاريخ بكلية التربية و رئيس المؤتمر، إن المؤتمر يرتكز على تدارس كيفية تعظيم قوة الاندفاع الفلسطينية و تحقيق السلام العادل والشامل الذى يضمن إقامة الدولة الفلسطينية، وأيضا تدارس أفكار مبتكرة تعين صانع القرار العربى و صانع القرار الفلسطيني على نحو خاص، وذلك من خلال مشاركة نخبة متخصصة من رجالات الفكر والسياسة لطرح رؤى مبتكرة تحسم الصراع العربى الإسرائيلى على القدس، والتوصل إلى آليات محددة لرأب الصدع فى الجدار العربى و العمل على لم الشمل ووحدة الصف العربى فى مواجهة التحديات التى طرحتها المستجدات السياسية على الساحة. 

 

وأشار أ.د.إبراهيم البحراوى استاذ الدراسات العبرية الحديثة و المقرر العلمي للمؤتمر إلى أهداف المؤتمر التي تستهدف  تدارس واقع الشعب الفلسطينى فى الضفة الغربية المحتلة من كافة الجوانب السكانية و الاقتصادية و الإنسانية، و كيفية تعظيم قدراته خصوصا مع تأكيد الرئيس الفلسطينى أخيرا في زيارته للرئيس الفرنسى على التمسك بخيار السلام و حل الدولتين و المقاومة السلمية،  كذلك تدارس الأفكار والمقترحات السياسية الفلسطينية حول التحركات فى محافل الأمم المتحدة و المنظمات الحقوقية الدولية لتحقيق هدف إقامة الدولة و ابتكار أفكار لتعزيز فاعلية هذه الأفكار و المقترحات و التحركات.