قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن مصر دولة كبيرة، ومكانتها لا تُستعاد بالكلام، لافتًا إلى ضرورة الاستغناء عن التظاهرات واستبدلاها بالعمل الجاد.

وأضاف «السيسي»، في كلمته خلال مؤتمر «حكاية وطن»، على هامش جلسة «محور المشروعات القومية»، مساء الخميس، «مظاهرتين تهد بلد، لو تم محاصرة البرلمان ومجلس الوزراء، يبقى خلاص، خلصت مصر»، مشددًا: «أنا مسؤول أمام الله وأمامكم أن أحافظ على هذه البلد، ويستحيل إسقاطها مرة أخرى».

وتابع أنه يدرك جيدًا منذ أن كان رئيسًا للمخابرات المصرية في عامي 2010 و2011، أنه كما يوجد أناس شرفاء يعملون بجد لخير هذه البلد، هناك أيضًا أشرار يستهدفون إسقاط الدولة.

وانطلقت مساء الخميس، فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر الذي تنظمه مؤسسة الرئاسة تحت عنوان «حكاية وطن».

ومن المقرر أن يشهد اليوم الثاني من المؤتمر جلستين، الأولى بعنوان «محور المشروعات القومية»، والثانية بعنوان «محور الاقتصاد والعدالة الاجتماعية».