قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن المشروعات التي أقامتها الدولة في البنية التحتية ساهمت في جعل الجنيه هو العملة المتداولة داخل السوق المصري، معربًا عن تقديره للعمال المصريين الذي وصفهم بالبسطاء.

وأضاف «السيسي»، في كلمته خلال مؤتمر «حكاية وطن»، على هامش جلسة «محور المشروعات القومية»، مساء الخميس، أن الاستثمار في البنية الأساسية في مصر الأكثر انفاقًا حتى الآن، وقد استوعبت أعداد هائلة من العمالة المصرية العائدة من العراق وليبيا.

وأوضح أن استيعاب هذه العمالة العائدة من الخارج، يساهم في الحفاظ على الأمن القومي، نظرًا أنه لو لم يجد العامل مصدرًا للرزق، يمكن أن يؤثر عليه أهل الشر، خاصة من الجماعات الإرهابية التي تستهدف البسطاء.

وانطلقت مساء الخميس، فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر الذي تنظمه مؤسسة الرئاسة تحت عنوان «حكاية وطن».

ومن المقرر أن يشهد اليوم الثاني من المؤتمر جلستين، الأولى بعنوان «محور المشروعات القومية»، والثانية بعنوان «محور الاقتصاد والعدالة الاجتماعية».