بورسعيد _ محمد فرج

أكد المهندس محمد إبراهيم مدير عام مديرية الزراعة ببورسعيد خلال تصريح خاص لـ"اليوم السابع" بأن الموسم الشيتوى يحظى بزراعة المحاصيل الاستيراتيجية مثل محصول بنجر السكر المتوقع زراعته بمساحة إجمالية تقدر بـ 29 ألف فدان بالإضافة لزراعة ما يقرب من 12 ألف فدان وكلاهما يتم زراعته بمنطقتى شرق سهل الطينة وجنوب بورسعيد.

 وقال مدير زراعة بورسعيد إن جميع مستلزمات الإنتاج تم توفيرها حسب الزراعات القائمة ولا توجد أية مشاكل فى الأسمدة التى تصرف بناء على القرارات السمادية للمحاصيل وفقا لتوصيات اللجنة التنسيقية للأسمدة.

 وأضاف أن هناك محاصيل شتوية أخرى كا الشعير والبرسيم والفول البلدى محصول القمح المدرج ضمن الحملة القومية للنهوض بالمحاصيل الزراعية بالإضافة للحقول الإرشادية التى فى إطارها تم اختيار 80 حقلا من بينهم 60 حقلا فى الجنوب و20 حقلا آخرين بمنطقة سهل الطينة.

 وفى سياق متصل أكد مدير الزراعة بأن هناك حملة قومية لمحصول الشعير بعدد 6 حقول إرشادية ويتم تنفيذها من خلال توصيات مركز البحوث الزراعية فى إطار الندوات الإرشادية وأيام الحقل التى يتم تفعيلها بمعرفة الباحثين وجهاز الإرشاد بمديرية الزراعة لنقل التوصيات الفنية الصادرة من مركز البحوث.

 ومن جهة أخرى أكد بأنه تم  تأجيل العمل بـ"كارت الفلاح" بالمحافظة لحين الانتهاء من تقنين أراضى واضعى اليد حتى يتسنى صرف كافة مستلزمات الإنتاج والمقرارات السمادية المدعمة على غرار بطاقة التموين الذكية.