قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إنه منذ سبتمبر 2016، لم تُسجل حالة هجرة غير شرعية واحدة من الحدود البرية أو البحرية المصرية إلى أي دولة أوروبية.

وأضاف «راضي»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «مساء دي إم سي»، المذاع عبر فضائية «دي إم سي»، مع الإعلامي أسامة كمال، أمس الأربعاء، أن أوروبا لديها هاجس قديم عن الهجرة غير الشرعية، وتعاظم بعد ما حدث في المنطقة العربية خاصة في ليبيا والعراق وسوريا التي هاجر منها ملايين إلى الدول الأوروبية.

وتابع أن هناك بند أساسي في سياسة الاتحاد الأوروبي يتعلق بمقاومة الهجرة غير الشرعية، لما لها من آثار سلبية على المجتمعات الأوروبية وتعد حملًا كبيرًا على البنية التحتية والاقتصاد هناك، مؤكدًا أن مصر حالة ممتازة في هذا الصدد، لذلك أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته أمس في مؤتمر «حكاية وطن»، عن اختفاء الهجرة غير الشرعية من الدولة المصرية منذ العام الماضي.

وانطلقت مساء أمس الأربعاء، فعاليات مؤتمر «حكاية وطن»، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي ينعقد على مدار 3 أيام، ويتضمن تقديم عرضًا شاملًا للمعلومات المتوفرة حول الإنجازات والمشروعات التي تم تنفيذها خلال السنوات الأربع الماضية، والتحديات التي تواجه الدولة، وذلك بمشاركة عدد كبير من ممثلي المجتمع المصري وأطيافه المختلفة، وعدد من الخبراء والمتخصصين في شتى المجالات.