قال الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعد بتقديم كشف حساب عن سنوات حكمه الأربع الأولى، موضحًا أن التقرير الذي قدّمه الرئيس إلى المواطنين اليوم في مؤتمر «حكاية وطن»، يؤكد عبور مصر عنق الزجاجة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «ما وراء الحدث»، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الثلاثاء، أن الأرقام التي ذكرها الرئيس كانت صادقة والصور لا يمكن إنكارها، مضيفًا أنه لا يمكن إنكار إصلاحات مثل إنشاء شبكة طرق حديثة في مصر بطول 7 آلاف كيلو متر، يستخدمها الجميع، بالإضافة إلى تنفيذ حجم كبير من الوحدات السكنية ضمن برنامج الإسكان الاجتماعي.

وأشار إلى إنشاء أحياء متكاملة مثل الأسمرات، ومشروعات قومية كبرى على أرض الواقع، متابعًا: «الرئيس وكأنما مسح كل التعب الذي أرهق الشعب طوال هذه السنوات، عندما قال "لا أريد أن يطلق على هذه الفترة أنها فترة معاناة، لأنه رغم التعب فإننا نبني مستقبل بلدنا».

وأوضح أن كشف الحساب تضمن بعض المؤشرات التي تؤكدها المؤسسات المالية الدولية، كانخفاض التضخم وزيادة الصادرات وانخفاض الواردات، فضلًا عن الاحتياطات النقدية.

واعتبر أنه من واجب المصريين ان يردوا الدين للرئيس بالاحتشاد أمام لجان الانتخابات، سواء كانت هناك منافسة في الانتخابات أم لا، حتى يزداد «السيسي»، قوة ويستطيع استكمال المشوار، وفق قوله.

ولفت إلى وجود إنجاز ضخم تم في خلال فترة زمنية بسيطة، متابعًا: «لا أتحدث نفاقًا ولا رياء ولكن أتحدث عن صورة ظاهرة عن مشروعات الإسكان والكهرباء والمشروعات القومية الكبرى».

وانطلقت مساء الأربعاء، فعاليات مؤتمر «حكاية وطن»، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي ينعقد على مدار 3 أيام، ويتضمن تقديم عرضًا شاملًا للمعلومات المتوفرة حول الإنجازات والمشروعات التي تم تنفيذها خلال السنوات الأربع الماضية، والتحديات التي تواجه الدولة، وذلك بمشاركة عدد كبير من ممثلي المجتمع المصري وأطيافه المختلفة، وعدد من الخبراء والمتخصصين في شتى المجالات.