اعتدى ضابط شرطة برتبة عقيد بمديرية أمن أسوان، بالضرب والسبب، على مدير مكتب "اليوم السابع" الزميل عبد الله صلاح، أثناء تغطية مهام عمله أمام استاد أسوان، خلال مباراة المنتخب المصرى ونظيره الليبى.

وفوجئ الزميل أمام البوابة رقم 5، بالضابط يدفعه من كتفه، وإلقاء القبض عليه واقتياده إلى مدرعة شرطة، بعد أن طلب منه التوجه إلى بوابة أخرى، مع الاعتداء عليه باللكمات وشل حركته وتوجيه السباب الخادش للحياء.

وسارع الضابط بمصادرة هواتفه المحمولة وبطاقة تحقيق الشخصية، وتصريح الاتحاد المصرى لكرة القدم لمتابعة المباراة، مع كسر ساعته الشخصية.

وقال الزميل عبد الله صلاح، إنه أثناء اقتياده إلى إحدى مدرعات الشرطة أمام ستاد أسوان، استغاث بالعميد محمود عوض، رئيس مباحث مديرية أمن أسوان، والذى تدخل لإنهاء الأزمة، وأعاد بطاقته الشخصية وهواتفه المحمولة مرة أخرى.

وأكد الزميل أنه سيتقدم بمذكرة إلى نقابة الصحفيين، بعد إصرار عقيد الشرطة التعدى على الزميل الصحفى وإهانته، بالرغم من إبراز كارنيه عضوية نقابة الصحفيين، وتصريح دخول المباراة الصادر من الاتحاد المصرى لكرة القدم.

ومنع ملازم أول بالأمن المركزى، الزميل حمادة بعزق، مدير مكتب الشروق بأسوان، من التصوير خارج الاستاد وسحب الكاميرا الخاصة بالزميل، ومسح كافة الصور التى تم التقاطها أمام استاد أسوان، بحجة أن هناك تعليمات من القيادات بمنع التصوير.