قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن المشروعات القومية الكبرى التي أقامتها الدولة على مدار 4 أعوام، كان لها الأثر الأكبر في اختفاء ظاهرة «قوارب الموت» التي كانت تحصد حياة المئات من زهرة شبابنا غرقًا في رحلات الهجرة غير الشرعية عبر البحر المتوسط.

وأضاف «السيسي»، في كلمته خلال فعاليات مؤتمر «حكاية وطن»، مساء الأربعاء، إنه منذ سبتمبر 2018، لم يخرج قاربًا واحدًا من مصر في اتجاه أوروبا، مؤكدًا: «ومش هيطلع تاني إن شاء الله».

وأوضح: «كانت باكورة هذه المشروعات القومية وفي القلب منها مشروع ازدواج قناة السويس وأنفاقها الأربعة الجديدة الذي أبهر العالم مرتين، الأولى حينما احتشد المصريين في 7 أيام فقط، يكتتبون بمبلغ 64 مليار جنيه لهذا المشروع العملاق، والأخرى حينما تم الانتهاء منه».

وتابع: «لو عايزين نعمل المشروع ده دلوقت، الرقم ده يتضاعف مرتين أو تلاتة، يعني الـ64 مليار جنيه، هيبقوا ثلث تكلفة المشروع»، معقبًا: «ده كان كرم من ربنا لينا والشعب ساهم فيه، وطول ما الشعب صابر محدش هيسبقنا».

وانطلقت مساء الأربعاء، فعاليات مؤتمر «حكاية وطن»، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي ينعقد على مدار 3 أيام، ويتضمن تقديم عرضًا شاملًا للمعلومات المتوفرة حول الإنجازات والمشروعات التي تم تنفيذها خلال السنوات الأربع الماضية، والتحديات التي تواجه الدولة، وذلك بمشاركة عدد كبير من ممثلي المجتمع المصري وأطيافه المختلفة، وعدد من الخبراء والمتخصصين في شتى المجالات.