قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إنه لم يتردد في اتخاذ قرار الإصلاح الاقتصادي، حتى إذا كان على حساب شعبيته، مضيفًا: «اعتبرت إنى لو مأخدتش القرارات دي هبقى بخونكم، وأنا مش هخونكم»، حسب تعبيره.

وأضاف «السيسي»، في كلمته خلال فعاليات مؤتمر «حكاية وطن»، مساء الأربعاء، أنه ليس ممن يقايضون بمصلحة شعب من أجل مصلحة شخص، مشيرًا إلى أنه كان يراهن في تقبل القرار على وعى الجماهير المصرية وعلى ثقتها في صدق وإخلاص قيادتها.

وتابع: «كنتم أشرف وأكرم، شرفتوني وكرمتوني ورفعتوا رأسي قدام الدنيا كلها باللى أنتوا عملتوه، في تقبل عملية الإصلاح الاقتصادي».

ولفت إلى أنه تم زيادة معاش تكافل وكرامة بنسبة 30%، وزيادة المعاشات بنسة 15% ، بالإضافة إلى زيادة مخصصات التموين ليرتفع نصيب الفرد إلى 50 جنيهًا.

وأشار الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى أن الدولة نجحت في حصار «فيروس سي» والوصول إلى نسبة شفاء 97%.

وانطلقت مساء الأربعاء، فعاليات مؤتمر «حكاية وطن»، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي ينعقد على مدار 3 أيام، ويتضمن تقديم عرضًا شاملًا للمعلومات المتوفرة حول الإنجازات والمشروعات التي تم تنفيذها خلال السنوات الأربع الماضية، والتحديات التي تواجه الدولة، وذلك بمشاركة عدد كبير من ممثلي المجتمع المصري وأطيافه المختلفة، وعدد من الخبراء والمتخصصين في شتي المجالات.