• مالك عدلي: لاحظنا أنه في حال كتابة اسم خالد علي 4 مرات متتالية على نظام تحرير التوكيلات يحدث تعطل لا ندري سببه

قال المحامي الحقوقي والمرشح الرئاسي المحتمل خالد علي، إن الفرصة ما تزال سانحة لجمع التوكيلات اللازمة له من أجل الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، رغم التجاوزات التي رصدتها حملته، بحسب تأكيده، مؤكدا أن «كل توكيل يحرر بالإرادة الحرة للمواطنين يساعد الحملة».

وأضاف، خلال كلمته في مؤتمر صحفي، اليوم: «المئات من شباب مصر لم يعرفوا طعم الراحة منذ أسبوع؛ لأنهم يؤمنون أن الهدف من الحملة ليس فقط جمع 25 ألف توكيل، لكنها معركة استعادة الثقة في العمل الجماعي لأجل مستقبل الوطن»، وتابع: «معركتنا معركة النزاهة والالتزام الأخلاقي في مواجهة اليأس والبيروقراطية والفساد، هذا هو جوهر المنافسة التي اخترنا خوضها ونعلم صعوبتها».

واستطرد علي: «البعض سألني لماذا أضعت على نفسي الفرصة للانسحاب والنجاة من هذه المحرقة، لكننا مستمرون لأن النضال السياسي مستمر، وسننخرط في المنافسة لأننا مهتمون بالحاضر والمستقبل، والإحباط أسوأ علينا من الخوف، والأجيال تستحق عناء المرحلة مرة بعد مرة».

ومن جهته، قال عضو اللجنة القانونية للحملة مالك عدلي، إن «ممثلي الحملة قابلوا رئيس الهيئة الوطنبة للانتخابات وطالبوه بعدم اعتماد الهيئة للتوكيلات التي تم تحريرها بطريقة مهينة تستغل حاجة البعض»، على حد زعمه، مؤكدا ضرورة عدم تعرض المصريين لتجار انتخابات وسماسرة، «اللي شايف المواطنين يؤيدوه ميجبرهمش»، على حد وصفه.

وأشار مالك عدلي إلى أن الحملة وثقت 50 حالة مخالفة للعملية الانتخابية، وأن الحملة ستتصدى لإطلاق مأجورين للتعرض للحياة الخاصة لخالد علي، عن طريق جرائد حكومية وقنوات إعلامية تابعة للدولة، حسبما زعم، مستدركا: «لن نترك من يحاول النيل من سمعة مرشح بريء وشريف».

واستكمل: «لاحظنا إشغال مكاتب الشهر العقاري بأعداد من مواطنين وهميين، وحال كتابة اسم خالد علي 4 مرات متتالية على نظام تحرير التوكيلات، يحدث تعطل لا ندري سببه، ولدينا مشكلة أخرى تتعلق بالمصريين في الخارج الذين أبلغونا بأن هناك مشكلات تتعلق بعدم وجود النموذج أو تعطل الموقع الإليكتروني».

ولفت إلى أن الحملة تقدمت أيضا بشكوى ضد استخدام الميادين والأماكن العامة لتعليق لافتات حملة «علشان تبنيها» لدعم الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأخطرت رئيس هيئة الانتخابات، الذي أكد مخاطبته وزارة التنمية المحلية، والتي وعدت بدورها بإزالتها.