طالب كل من الناشط السياسي ممدوح حمزة والدكتور حازم عبد العظيم والمحامي طارق العوضي النائب العام والمجلس الأعلى لتنظيم الصحافة والإعلام، اليوم الأربعاء، باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد موقع صوت الأمة.

 

ونشر موقع صوت الأمة- التابع لشركة إيجل كابيتال المملوكة لوزيرة الاستثمارالسابقة داليا خورشيد التي استحوذت مؤخرا على شركة إعلام المصريين- على حسابه الرسمي على موقع يوتيوب" تسجيلات صوتية منسوبة للسياسيون الثلاثة يدعمون فيهاترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي لولاية ثانية.

 

وقال السياسيون الثلاثة في بيان لهم إن هذا الخبر المنشور بتاريخ 13 يناير الجاري تضمن تزوير وفبركة واصطناع اعترفت صوت الأمة بارتكابه دون رغبة من الموقعين على هذا البيان ودون إخطارهم بذلك

 

 

وأضافوا أن مثل هذه الأخبارمن شأنها بث دعاية مثيرة بين المواطنين بهدف إثارة البلبلة والإساءة إلى شخصية الموقعين على هذا البيان وإظهارهم أمام الرأي العام وهم من الشخصيات المعروفة بما يصفهم بالنتهازية السياسية والتلون.

 

وطالبوا النائب العام والمجلس الأعلى للصحافة ونقابة الصحفيين اتخاذ كافة الإجراءات القانونية نحو إزالة تلك الأخبار الكاذبة والمفبركة من على كافة المواقع التي تم نشرها عليها و إلزام صوت الأمة بتقديم اعتذار واضح ومعلن والتحقيق في المخالفات الجنائية والتأديبية ومخالفة ميثاق الشرف الصحفي.

 

 

ويؤكد الموقعون على هذا البيان انهم سيسلكوا كافة الطرق القانونية للحصول على كافة حقوقهم القانونية وسيكون ردهم على هذا درسا قاسيا لكل من تسول له نفسه العبث بسمعة الشرفاء من ابناء هذا الوطن.

 

وجاء في التسجيل الصوتي، محرر صوت الأمة يسأل الأول المستشار طارق نجيدة، هل تدعم السيسي في انتخابات الرئاسة المقبلة، فيرد الأخير نعم أدعمه لكن عندما يعلن ترشحه نهائيا، وكذلك يعاود المحرر التساؤل على طارق العوضي فيرد الأخير:"أنا بدعمه بالفعل هو يمثل أكثر انحيازاتي، على المستوى الشخصي محترم،ومواقفه ثابتة من قبل يناير حتى هذه اللحظة وينحاز للأغلبية الكادحة".

 

 

واستطرد العوضي خلال المحادثة:" أن مواقفة السياسية في القضايا القومية والوطنية واضحة جدا وليس بها أي التفاف على مطالب القوى الوطنية ويدفع ثمن هذه المعركة"

 

وعندما سأله عن أول القرارات التي يريدها من الرئيس السيسي رد العوضي: "في البداية سيكون هناك إفراج فوري عن كل معتقلي الرأي، سيكون هناك برنامج عدالة اجتماعية ينحاز إلى الفقراء والمهمشين"

 

أما الناشط السياسي ممدوح حمزة عندما سأله المحرر عن أهم الأسباب التي دفعته لتأييد السيسي قال "إنه يمثل الثورة، شيء عظيم أن يخوض الانتخابات وننتظر عندما يأخذ قراره هو عمل مؤتمرات كثيرة في المحافظات لكنه هيعلن النهاردة".

 

وعندما سأل المحرر الدكتور حازم عبد العظيم كيف يرى شخصية السيسي رد عبد العظيم في المحادثة المنسوبة إليه:"له مواقف محترمة كرجل وطني خاصة قضية تيران وصنافير،أنا بحبه على المستوى الشخصي وعنده شعبية كبيرة جدا".

 

غير أن المعلقين على  مقطع الفيديو الذي حصل على أكثر من 5 آلاف مشاهدة يقولون إن الواضح من ردود السياسيين أنهم يتحدثون عن المرشح الرئاسي خالد علي.

 

وقال المستشار طارق مجيدة لـ"مصر العربية" إنه ليس لديه علم بهذه المحادثة المسربة ولم يتحدث إلى موقع صوت الأمة في الفترة الماضية،مؤكدا أن مواقفه معروفة، في إشارة إلى معارضة النظام الحالي، وليس لديه تعليق على نص المحادثة.

 

وفي 11 يناير الجاري، أعلن المحامي الحقوقي خالد علي ترشحه للرئاسة بعدما أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في 8 يناير الجاري عن بدء إجراءات الانتخابات الرئاسية المزمع بدء التصويت عليها في مارس المقبل.

 

ولا يزال الرئيس عبد الفتاح السيسي لم يعلن ترشحه رسميا رغم تزكية ما يقارب من 400 نائب بالبرلمان لترشيحه لفترة رئاسية ثانية وتحرير آلاف التوكيلات التي تؤيد ترشحه، رغم إغلاق بب الترشح نهائيا في 29 يناير الجاري.