تقدم النائب محمد علي عبد الحميد، وكيل اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلى وزير الصحة بشأن تداول ألبان أطفال "لاكتاليس" بالسوق المصري رغم سحبها عالميا بسبب تلوثها ببكتريا السالمونيلا السامة.

وأضاف "عبد الحميد"، في بيان صحفي، أصدره اليوم الأربعاء، أن رئيس مجلس إدارة "لاكتاليس" صرح أن هناك بعض الأنواع من الألبان أصيبت ببكتريا "السلمونيلا" السامة، وتقوم هذه الشركة الآن بسحب مسحوق حليب الرضع من الأسواق وهو القرار الذي اتخذته المجموعة الفرنسية بعد تشخيص إصابات بالسالمونيلا، والذي يشمل 83 بلدا و12 مليون علبة.

وتابع: "الوكيل المصري لشركة لاكتاليس لألبان الأطفال لم يصدر أي بيان أو منشور أو توجيه بالتحذير من تلك المنتجات، ولم يعلن عن إجراءات سحبها أو حتى إعلانات تحذيرية عن عدم شرائها".

وانتقد النائب صمت وزارة الصحة، قائلا: "هذا أمر غريب، ويحتاج لتفسير"، متسائلا "أين الرقابة على مثل هذه الشركات".

وتفيد آخر أرقام رسمية، أن 35 طفلا أصيبوا بالسالمونيلا بعد تناولهم حليب أو مواد غذائية للأطفال الصغار من إنتاج مصنع تابع "لاكتاليس".

ووسعت شركة "لاكتاليس" نطاق سحب المنتجات لتشمل كل منتجات حليب الرضع التي أُنتجت من ذات المصنع بغض النظر عن تاريخ التصنيع في محاولة لاحتواء المشكلة التي تسببت في مخاوف صحية، مشددة على أنها ستعوض كل أسرة عانت من أي ضرر نتاج تلوث الألبان ومنتجات الشركة بهذه البكتريا.