أصدر الفريق أحمد شفيق، رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، قرارا بتفويض نائب رئيس الحزب اللواء رؤوف السيد، في مباشرة اختصاصات ومسؤوليات رئيس الحزب على أن يكون ممثلا للحزب أمام كل المؤسسات والجهات المعنية بالدولة.

وأكد "شفيق"، في قراره الذي نشرته صفحة الحركة الوطنية الرسمية على "فيسبوك"، أن القرار جاء بعد الاطلاع على قانون الأحزاب السياسية رقم 40 لسنة 1977، وتعديلاته وبعد الاطلاع على النظام الأساسي واللائحة التنظيمية للحزب وعلى ما نصت علية المادة 9 من اللائحة الداخلية للحزب والمعتمدة من لجنة شؤون الأحزاب والتي تنص على أنه: "لرئيس الحزب أن يختار نائبا له أو أكثر ويحدد اختصاصاتهم".

وكان الفريق عقد اجتماعا أمس الإثنين، مع عدد من أمناء الحزب بالمحافظات لبحث موقف الحزب من المشهد السياسي الحالي وكيفية دعم النشاط الحزبي خلال المرحلة المقبلة، بحضور اللواء رؤوف السيد، نائب رئيس الحزب، والدكتور أحمد الضبع، الأمين العام، وهشام الهرم، الأمين العام المساعد، وعدد من أمناء الحزب بالمحافظات.

وأكد خالد العوامي، المتحدث الرسمي للحزب، أن الفريق استمع لآراء كل الأمناء بحرص شديد واستعرض كل أمين محافظة على حدة نشاطه على الأرض والتحديات التي تواجهه وكيفية التغلب عليها واقتراحاتهم التي يمكن من خلالها دعم الحزب في الشارع السياسي ليظهر بالشكل الذي يليق به بما يخدم الدولة ويحقق مصالحها العليا.

واوضح "العوامي"، أن الفريق أكد خلال اللقاء أنه داعم للحزب بكل قوه خلال المرحلة المقبلة وأن يديه ممدودة للجميع للعمل الوطني وإثراء التجربة الديمقراطية والحزبية في إطار ما يرسمه الدستور والقانون حتى نقدم للمواطن نموذج مشرف يحتذي به في الممارسة السياسية الشريفة المنزهة عن الغرض والهوى والتي لا تبغي سوي بناء الوطن والارتقاء به إلى المكانة التي يستحقها كي تبقى مصر دائما وأبدا بلد عزيزة مكرمة.