قال النائب عاطف مخاليف أن حرص النواب والقيادة السياسية على إجراء تعديلات وزارية رغم أن أسابيع قليلة تفصلنا عن انتخابات رئاسية سيتم بعدها إجراء تغييرات أخرى، يثبت أنه لن يكون هناك «صبر ساعة» على أي تقصير أو عدم إجادة في ملفات هامة تحتاج الدولة أن تعمل ويعمل المسئولين عنها بكفاءة.

أشاد «مخاليف» بتغيير وزير قطاع الأعمال وقال أن تلك الوزارة تعج بالفساد والمشكلات، وأن تغيير رأس الوزارة جاء تلبية لمطالبات النواب وإلحاح شخصي منه بسبب صمت مسئوليها ووزيرها السابق على ما تعاني منه هذه الحقبة الوزارية الهامة، وحول ما كان يأمل أن يرى تغيير فيه، أجاب: «وزارة الصحة، لم أكن أريد هذا الإلتفاف بتعيين نائب وما شابهه، كنت أطمح أن يتم تجديد الدماء في هذه الوزارة».