أفاد موقع قناة "هابر يدي" التركية ، اليوم السبت 13 يناير، بقيام الجيش التركي المتمركز على الحدود السورية بقصف مدينة عفرين  .

ونقل الموقع عن شهود عيان ، سماعهم لأصوات الانفجارات  من بلدة ريحانلي التركية ومنطقة معبر سيلفيغوزو الحدودي (المعبر الرسمي الوحيد بين إدلب وجسر الشغور، الذي يسمح بدخول المرضى والجرحى فقط إلى تركيا).

ويُذكر أن مدينة عفرين، تخضع لسيطرة قوات سوريا الديموقراطية ، التي تتكون من فصائل كردية تصنفها الحكومة التركية ، كتنظيمات إرهابية.


وفي السياق ذاته، قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم السبت، إنه "ينبغي أن يعلم الجميع بأن الهجمات والاعتداءات الموجهة ضد تركيا ومواطنيها عبر حدودها الجنوبية لن تبقى دون رد".


وأضاف يلدريم خلال كلمة في مؤتمر حزب العدالة والتنمية بولاية نيدة، أنه "سيتم الرد بالمثل على الذين يحاولون إلحاق الضرر ببلادنا من الداخل والخارج عبر الإرهاب".