أسوان - ندى سليم

طالب اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان، القائمين على تنفيذ الدراسة العلمية لتخفيض منسوب المياه الجوفية، بعمل زيارات ميدانية لمعبدى إدفو وكوم أمبو للإستفادة من خبرات البعثة المصرية الأمريكية، التى قامت تخفيض منسوب المياه فى المعبدين، والتركيز على توعية المواطنين لما يتم بذله من جهود لإنجاح هذه المبادرات والأفكار من أجل تفعيل دور المشاركة المجتمعية الجادة والفعالة بالشكل المطلوب، لافتا أن تنفيذ المشروع يأتى بدعم علمى وبحثى من كلية الهندسة فى كل من جامعتى الزقازيق وأسوان، والمركز القومى لبحوث المياه، والمحافظة من أجل مواجهة مشكلة إرتفاع منسوب المياه الجوفية فى العديد من المناطق داخل المدينة.

ومن جانبه أستعرض الدكتور صلاح بيومى، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، خلال الجلسة الختامية لإعلان تفاصيل مشروع الدراسة العلمية لتخفيض منسوب المياه الجوفية، وأن نتائج ومخرجات الدراسة العلمية البحثية للمرحلة الأولى لمشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية بمدينة أسوان، وأيضاً إستراتيجيات التطبيق فى المرحلتين الثانية والثالثة، وأن الهدف الرئيسى من الدراسة هو تحديد مصادر وأسباب إرتفاع منسوب المياه الجوفية، والذى تم تنفيذه من خلال أعمال حقلية وإجراء قياسات حقيقية لسحب عينات ومراقبة المياه فى عدد من المناطق الأكثر تضرراً، مع بناء نموذج رياضى يحاكى المشكلة ودراسة البدائل المقترحة لتخفيض المنسوب. 

وأوضح بيومى، انه تم إقتراح رؤية متكاملة للإدارة المستقبلية للموارد المائية بالمنطقة، ووضع الحلول الفنية المستدامة بشكل تقنى وتطبيقى آمن وإقتصادى ليعظم معه الإستفادة من المياه المستخرجة، لتكون بذلك تجربة أسوان عمل يحتذى به، ونموذج مشرف فى الأماكن والمناطق التى تشهد نفس المشكلة بمختلف محافظات الجمهورية .