الشرقية- فتحية الديب

قام  الدكتور محمد عبد الوهاب،  رئيس فريق زراعة الكبد بمركز الجهاز الهضمي بالمنصورة، بإجراء مسح شامل علي مدار السنوات الماضية لمرضي الكبد في مصر واكتشف أن سكان الدلتا هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض الكبد عن غيرهم بسبب التلوث.

وقال الدكتور "محمد عبد الوهاب" رئيس فريق زراعة الكبد بمركز الجهاز الهضمي بالمنصورة،  في تصريح ل" اليوم السابع"  إن هذة القافلة تعد القافلة رقم 52 بمحافظات الدلتا، برعاية جمعية " رعاية مرضي زراعة الكبد" وهي تم تأسيسها لرعاية المرضي قبل العملية وبعد العملية وصرف الأدوية بعد  العملية مجانا،وتعقد الجمعية قافلة أو قافلتين شهرا، وتساهم في توصيل متبرعين للمرضي، فضلا عن قيام  رجال الخير علي مستوي الجمهورية بالتعاون مع الجمعية، التي تجوب من خلال قوافلها القري والنجوع الأكثر احتياجا، ويشارك في القافلة أطباء وتمريض  وفنيو أشعة و مناظير فضلا عن توفير أدوية أصيلة تخص جهاز الكبد.

وأضاف" عبد الوهاب" أن عدد المرضي الذين تم علاجهم مجانا من أمراض الكبد والجهاز الهضمي وفحص فيرس سي  من خلال القوافل وصل إلي  25 ألف مريض.

رقم 3 عدد من التمريض مشارك في القافلة

  عدد من التمريض مشارك في القافلة

 

رقم 1 الدكتور محمد عبد الوهاب رئيس زراعة الكبد بالمنصورة
  الدكتور محمد عبد الوهاب رئيس زراعة الكبد بالمنصورة

 

رقم 2 أحد الأطباء المشاركين في القافلة
  أحد الأطباء المشاركين في القافلة

 

رقم 4 أحد الأهالي أثناء إجراء التحاليل
  أحد الأهالي أثناء إجراء التحاليل

 

رقم 5 أحد الأهالي أثناء الكشف عليهم
 أحد الأهالي أثناء الكشف عليهم