الوادى الجديد _ ماهر أبو نور

أبدى عدد من مدرسى التربية الزراعية بمدرسة الثانوية الزراعية بمدينة موط التابعة لمركز الداخلة فى محافظة الوادى الجديد رفضهم لقرار موجه عام المادة بقرار تأنيث مادة التربية الزراعية وقصر تدريسها على السيدات فقط ونقل المعلمين المكلفين فى المادة بالعمل فى مدارس أخرى وهو ما اعتبره المدرسون تعنتا واضحا من موجه المادة لاستعانته بقرار تم تطبيقه فى محافظة أخرى وتعميمه فقط على هذه المدرسة بعينها .

وقال ماهر عبد الله حسن مدرس تربية زراعية ومن المتضررين من القرار فى تصريح خاص لـــ" اليوم السابع " إنهم يعملون فى مشروع مبادرة اللواء محمد الزملوط محافظ الاقليم لزراعة أشجار النخيل بالمدارس حيث يجرى زراعة  50 نخلة ضمن المبادرة كما يجرى استكمال أعمال مزرعة مصغرة وصوبة زراعية ومساحات خضراء على مساحة 5 فدان داخل المدرسة والتى تعتمد كليا على العنصر الذكرى فى أعمال الحفر والتجهيز والزراعة .

وأضاف حسن أن التربية الزراعية لا تقتصر على جنس واحد فقط حيث أنه يجب أن يكون هناك تعاون بين الرجال والسيدات وخاصة أنهن لا تصلحن لأعمال تلك المزرعة ولا بد من تعاونها مع الرجال فى هذا العمل متعجبا من هذا القرار الذى صدر بدون سبب محدد  حيث أن إدارة المدرسة متمسكة بالمدرسين ولم ترد اية شكاوى من مدرسى التربية الزراعية تستوجب استبعادهم من تدريس المادة المتخصصين بها .

ومن جانبه قال قدرى عبد العزيز المتحدث الرسمى باسم مديرية التربية والتعليم فى تصريح خاص لــ "اليوم السابع " أن هذا القرار ليس مستحدثا فى تلك المدرسة وإنما سبق تطبيقه فى إدارة الخارجة التعليمية بإسناد تدريس التربية الزراعية لمدرسات ولم ترد اية شكاوى منهم مؤكدا على أن أية قرارات تصدر من موجهى العموم تصدر فى المقام الأول لصالح العمل وليس لاية اعتبارات اخرى دون تعنت أو استهداف لأحد .

 

 قرار تأنيث المادة بالقليوبية

قرار تأنيث المادة بالقليوبية

جانب من علم المدرسين فى المزرعة
جانب من علم المدرسين فى المزرعة
استكمال مبادرة زراعة النخيل
استكمال مبادرة زراعة النخيل
قرار التأنيث من الموجه العام
قرار التأنيث من الموجه العام
أحد المدرسين المتضررين
أحد المدرسين المتضررين
داخل الصوبة الزراعية
داخل الصوبة الزراعية
اشارة بالتنفيذ الفورى
اشارة بالتنفيذ الفورى
مزرعة المدرسة المنتجة
مزرعة المدرسة المنتجة
اعمال الزراعة بالمدرسة
اعمال الزراعة بالمدرسة