شهدت مقاهي الدقي بالجيزة، حضورًا كبيرًا من الجماهير لمتابعة مباراة نهائي كأس السوبر المصري بين فريقي الأهلي ونظيره المصري البورسعيدي، التي أقيمت مساء اليوم الجمعة، باستاد هزاع بن زايد بالإمارات.

 

فبرغم إذاعة المباراة على القنوات المفتوحة، إلا أن مقاهي حي الدقي اقتظعت، بجاهير الأهلي وعددًا من جماهير الزمالك الذي كشف تفاعلهم مع هجمات وفرص لاعبي المصري على مرمى محمد الشناوي حارس الأهلي، انتمائهم  افي أجواء كروية حماسية، استمرت 120 دقيقة.

 

وجاء هدف المبارة الوحيد في الدقيقية 101 من عمر المبارة،  بمثابة الفرحة  البالغة على الجمهور الأهلاوي، الذي قابلها صمت تام من الجماهير التي أتت لمشاهدة ومؤازرة  المصري، وسط انتقادات حادة تعرض لها أحمد مسعود حارس المصري بسبب الخطأ الذي تسبب في خسارة فريقه البطولة.

 

 

 وشهدت الشوراع الرئيسية، سيولة مرورية وقت المباراة، إضافة إلى هدوء تام شهدته شوارع  حي الدقي، لانشغال المواطنين بمشاهدة المباراة في  منازلهم  والمقاهي.

 

وتوج الأهلي ببطولة السوبر المصري للمرة العاشرة في تاريخه بعد الفوز على المصري بهدف نظيف خلال المباراة التي جمعتهما على ملعب هزاع بن زايد.

 

 

وانتهى اللقاء في أشواطه الأول والثاني بالتعادل السلبي ليلجأ الفريقين للوقت الإضافي، والذي نجح خلاله وليد أزارو حسم البطولة بعد استغلاله خطأ كارثي من حارس المصري أحمدمسعود والذي حاول مراوغة مهاجم الأهلي ليخطفها المغربي ويسكنها في الشباك، ليخطف لقب البطولة للقلعة الحمراء.

 

شاهد الفيديو..