أعلن مجلس الوزراء، مساء اليوم الجمعة، تمديد حظر التجوال في بعض مناطق مدينتي رفح والعريش بمحافظة شمال سيناء، اعتبارا من السبت 13 يناير.

يأتي ذلك عقب 3 أيام من موافقة مجلس النواب على قرار رئاسي بتمديد حالة الطوارئ في عموم مصر لمدة ثلاثة أشهر بداية من يناير الجاري، وحتى أبريل المقبل، نظرًا لـ"الظروف الأمنية الخطيرة التي تمر بها البلاد".

والقرار الصادر اليوم، أوضح أن حظر التجوال بتلك المناطق سيكون "اعتبارًا من صباح السبت، وحتى انتهاء حالة الطوارئ المقررة بموجب القرار الرئاسي".

ووفقًا للقرار الحكومي، يشمل قرار الحظر بعض مناطق رفح والعريش المحاذية لساحل البحر المتوسط، وخط الحدود الدولية مع قطاع غزة.

وبحسب نص القرار، يمتد حظر التجوال خلال الفترة من الساعة 19.00 بالتوقيت المحلي حتى الساعة 6.00 من صباح اليوم التالي، عدا العريش والطريق الدولي، يكون من الساعة 1.00 وحتى الساعة 5.00 من صباح اليوم نفسه.

وينتظر قرار مد حظر التجوال في بعض مناطق شمال سيناء موافقة مجلس النواب حتى يصبح ساريا.

ومنذ أكتوبر 2014، فرضت مصر حالة الطوارئ وحظر التجوال على بعض مناطق شمال سيناء بقرار رئاسي لمدة 3 أشهر، ومنذ ذلك الحين يجرى تجديدها تلقائيا بقرارات حكومية.

وجاء فرض حالة الطوارئ بشمال سيناء آنذاك، عقب حادث استهداف كمائن ونقاط عسكرية، أدى إلى مقتل أكثر من 30 جنديا وإصابة العشرات.

وتشهد مصر حالة طوارئ في عموم البلاد، منذ أبريل الماضي، تم تمديدها 3 مرات، إثر وقوع هجومين استهدفا كنيستي طنطا والإسكندرية، وأوقعا 45 قتيلاً على الأقل، وتبناهما تنظيم "داعش" الإرهابي.