أصدرت دار الإفتاء المصرية فتوي لها ردا على تساؤل أحد متابعي صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوط” حول مشروعية شرب الخمر في حالة الشعور بالبرد للتدفئة.

 


وقالت الفتوي، إن: "شرب الخمر حرام شرعا، قال الله -عز وجل-:﴿ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا ﴾ [البقرة: 219].”.

 

واستشهدت الفتوي: بحديث عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ –رضي الله عنهما- أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ فَقَلِيلُهُ حَرَامٌ» أخرجه الترمذي”.

 

وأضافت أن تناول الخمر من أجل التدفئة حرام شرعا، وإن لم يقصد الشارب السكر، ولا وصل إلى حد السكر، فالمسكر قليله وكثيره حرام، والتدفئة كما تحصل بتناول المحرم تحصل بغيره من المباحات، فلا ضرورة حينئذ ترخص في تناول المحرمات، والضرورة هي التي إن لم يفعلها الإنسان هلك أو اقترب من الهلاك".


تعرف على حكم الشرع في عمل الكوافيرة