مقاتلين تابعين لـ بوكو حرام في نيجريا

لقي 11 شخصًا على الأقل، وأصيب كثيرون بجروح، في انفجار نفذه انتحاري في سوق في شمال شرق نيجيريا، اليوم الجمعة.

وبحسب ما نقلته سبوتنيك، عن وكالة فرانس برس، قال مسؤول الأمن في ولاية غومبي النيجيرية، آدم أحمد : “وقع هجوم إرهابي نفذه انتحاري، في قسم الحبوب للسوق، حوالي الظهر”.

ووفقا لشهود عيان، فإن الانتحاري- مراهق عمره 12 عاما، ولم تعلن مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن أي جماعة إرهابية.

يذكر أنه في شمال شرق نيجيريا، تعمل جماعة إسلامية متشددة، تسمي نفسها “بوكو حرام”. وتقول أنها تعارض نموذج التعليم الغربي وتسعى إلى تطبيق الشريعة الإسلامية، حسب اعتقادهم، في جميع أنحاء البلاد.

ويقف إرهابيو “بوكو حرام” وراء غالبية الهجمات الإرهابية التي ترتكب بشكل منظم ردا على الحملة العسكرية، التي أجريت في النيجر والكاميرون وتشاد. وتهدف الحملة إلى القضاء على المسلحين الذين ينتمون إلى هذه المجموعة.