نشر فى : الجمعة 29 يناير 2016 - 8:48 م | آخر تحديث : الجمعة 29 يناير 2016 - 8:48 م

اقترح عضو مجلس الشعب السابق وأستاذ العلوم السياسية عمرو حمزاوى فى مقال مشترك مع مايكل ماكفول، المساعد السابق للرئيس باراك أوباما والسفير الأمريكى السابق فى روسيا، نشرته صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، روشتة من 4 نقاط لتحقيق ما قالا إنه «روشتة إصلاح سياسى» ضرورية للخروج من الوضع الراهن فى مصر.
أول هذه النقاطـ يتمثل فى «اطلاق سراح عشرات آلاف السجناء»، وثانيها «إلغاء القوانين الأمنية القمعية التى صدرت منذ 2013، وتدشين إطار للعدالة الانتقالية ولجان حقيقة ومصالحة، واصلاح الأجهزة الأمنية».
أما النقطة الثالثة فهى «السماح لكل الأطراف بالمشاركة فى الحياة السياسية بشرط الالتزام بحكم القانون ونبذ العنف وخطاب الكراهية». وآخر النقاط هى «إجراء انتخابات برلمانية فى مرحلة ما فى المستقبل القريب، لأن شراء الأصوات وضعف الإقبال فى 2015 تركا مجلس النواب بشرعية محدودة.
ووفق مقترح حمزاوى وماكفول، يعمل البرلمان الذى ستفرزه الانتخابات الجديدة على إعادة الشرعية البرلمانية التى تعتبر خطوة بسيطة على طريق ينتهى بتحقيق الرقابة والتوازن بين السلطات.
وحذر المقال من أن استمرار الأوضاع الراهنة وعدم التعامل معها بفاعلية يؤدى إلى مزيد من أعمال العنف والتطرف وربما إلى تفكك الدولة المصرية فيما بعد.
وقال الكاتبان إن «تغييرات إيجابية بسيطة الآن قادرة على منع تغييرات سلبية كبيرة فيما بعد فى أهم وأكبر دولة عربية».