كتب- محمد علاء:
نشر فى : الجمعة 29 يناير 2016 - 8:16 م | آخر تحديث : الجمعة 29 يناير 2016 - 8:16 م

قال رئيس قطاع تطوير وحماية نهر النيل، صلاح عز، إن وزارة الموارد المائية والرى تنفذ مرسى نهريا جديدا، مستوفيا لكافة اشتراطات السلامة، شمال منطقة ماسبيرو وقبل كوبرى الساحل، وسيضم الوحدات النهرية التى كانت تتخذ من المراسى المخالفة بمنطقة ماسبيرو وكوبرى عباس مقرا لها، والتى شنت الوزارة حملة لإزالتها.
وأوضح عز لـ«الشروق»، أن المرسى الجديد يتكلف قرابة مليونى جنيه تتحملها وزارة الرى، وأنه سيسَع لما يقرب من 200 وحدة.
وكانت وزارة الرى شنت حملة بالتعاون مع شرطة المسطحات المائية على المراسى المخالفة، بعد حادث غرق مركب النزهة بالوراق، والذى راح ضحيته نحو 40 شخصا، فى يوليو الماضى، ويضطلع بشئون النقل والتنزه فى نهر النيل عدة جهات، منها وزارتا الرى والنقل، وتتولى الأولى مسئولية المراسى، التى بلغ عدد المخالفة منها، وفقا لحصر أجرته «الرى» أعقاب الحادث 80 مرسا فى محافظات القاهرة الكبرى، تولت إزالة أغلبها.
وتتضمن المستندات المطلوبة لترخيص مرسى لمراكب النزهة، التى حصلت «الشروق» على بيان بها: موافقات من إدارة الملاحة الداخلية بالمحافظة الواقع بنطاقها المرسى وكذلك من وزارة الداخلية، وتحديد اسم المالك أو طالب الترخيص وعنوانه ورقم بطاقته، وبيان عن نوعية وأعداد مراكب النزهة المطلوب لها المرسى، وشهادة الصلاحية والتراخيص للمراكب الشراعية من إدارة الملاحة النهرية بالمحافظة أو النقل النهرى للوحدات ذاتية الدفع.