قال اللواء حسين مسعود وزير الطيران السابق، إنه لن يترشح بانتخابات التجديد النصفى لنقابة المهندسين، مشيرا إلى أنه أنهى دوره بالعمل العام منذ تركه لمنصبه كوزير، إلا أنه يدعم تجديد الدماء بالنقابة باعتباره الهدف الذى يتم إجراء التجديد النصفى له.

وأضاف مسعود، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، على هامش مشاركته فى اجتماع أعضاء قائمة تصحيح المسار لخوض انتخابات نقابة المهندسين، أنه على كل مهندس مرشح بالانتخابات ألا يعتبر المنافسة صراعا فيما بين التيارات الموجودة، والاهتمام بتحقيق نتائج جيدة تمكنه من الفوز.

وأشار وزير الطيران السابق إلى أنه من خلال دراسة أعدتها قائمة تصحيح المسار حول 47 لجنة موجودة بالنقابة، لتقييم أعمالها فوجدوا أن 7 لجان قامت بعملها بشكل جيد جدا، مقابل 40 لجنة عملت بشكل جيد لكن ليس بالمستوى المرجو منها، لافتا إلى أن النقابة تحتاج إلى وضع أساسيات معلومات تمكنها من تقويم أدائها.

ولفت إلى أنه لا يؤيد تنظيم وقفات احتجاجية للمطالبة بتنفيذ مطالب المهندسين مراعاة لما تشهده البلاد من ظروف، مضيفا: "من الممكن أن تكون مطالب النقابة لأعضائها ليست فى يد الوزير الذى تختلف معه، وعليها التواصل مع الوزير المسؤل ومناقشته فى سبل تحقيق مطالبها، باعتبارها عمود فقرى للنقابة".

وتابع "نقيب المهندسين الحالى منتخب، ويقف على مسافة واحدة من المرشحين، وأرجو من الجميع ألا ينتقد شخصا بعينه، بقدر اهتمامهم ببرامج انتخابية حقيقية".