أجلت  محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة،اليوم الأحد 17 ديسمبر،  نظر جلسات محاكمة أبناء المخلوع مبارك "علاء وجمال" و7 آخرين من كبار رجال الأعمال، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"التلاعب بالبورصة"، لاتهامهم بارتكاب مخالفات خلال صفقة بيع البنك الوطنى ، لجلسة 17 مارس المقبل، لورود تقرير اللجنة الفنية التي شكلت من قبل المحكمة.


وكانت النيابة أحالت كلا من أيمن أحمد فتحي حسين سليمان وشقيقه أحمد وياسر سليمان الملواني وأحمد نعيم أحمد بدر وحسن محمد حسنين هيكل نجل الكاتب الكبير حسنين هيكل وعضو مجلس إدارة المجموعة المصرية لإدارة المحافظ المالية "هيرمس" وجمال وعلاء مبارك نجلي المخلوع  محمد حسني مبارك وعمرو محمد القاضي وحسين لطفي صبحي الشربيني لمحكمة جنايات القاهرة لاتهامهم بالحصول على مليارين و51 مليونًا و28 ألفًا و648 جنيهًا بالمخالفة للقانون.

وأسندت إلى جمال مبارك اشتراكه بطريقة الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين في جريمة التربح والحصول لنفسه وشركاته بغير حق على مبالغ مالية مقدارها 493 مليونًا و628 ألفًا و646 جنيهًا بأنهم اتفقوا فيما بينهم على بيع البنك الوطني لتحقيق مكاسب مالية لهم ولغيرهم ممن يرتبطون معهم بمصالح مشتركة وتمكينه من الاستحواذ على حصة من أسهم البنك عن طريق إحدى الشركات بدولة قبرص.