قال شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن كل فكر صحيح هو عدو لكل فكر فاسد، مشيرًا إلى أن الفكر الفاسد هو عدو المجتمع وعلماء الدين يدافعون عن الفكر الصحيح باستماتة، ولكن تحت مظلة البحث العلمي الرشيد.

وأضاف «علام»، خلال حواره ببرنامج «حوار المفتي»، المذاع على فضائية «أون لايف»، اليوم الجمعة، أننا لا ننطلق كنبت شيطاني، ولكن جماعة الإخوان نبت شيطاني بسبب أفكارهم الفاسدة.

وتابع أن مؤسسة الأزهر بعلمائها ينطلقون من منهج صحابة الرسول، والأئمة والفقهاءعلى منهج التاريخ، مؤكدًا أن هذا الدين أمانة فى أعناقهم، ويتم الرد على كل فكر فاسد بالنصوص والأدلة الصحيحة بعد معرفتنا بالواقع معرفة دقيقة محيطة بكل شىء.

وأشار إلى أن علماء الأزهر لا يصدرون الأحكام إلا بعد تروى شديد مبني على منهجية سليمة، مردفًا أن جماعة الإخوان لم يكن لهم جذور ناحية الفكر العلمي الرشيد، فليس لديهم مراجع سوى كتب ومؤلفات معينة وهذا لا ينتج عالمًا.

واستطرد، أما الذى ينتج عالمًا هو التوارث المنهجي من الدروس بين العلماء وقراءة العلمي الشرعي على أيديهم، ولكن هؤلاء لا يتبعون ذلك، لافتًا إلى أن علماء الدين لديهم العلم الأكبر ويتحملون مسئولية كبيرة فى سبيل نشر المنهجية العلمية الصحيحة، لكى ننقى الأمة كلها من شرور هذا الفكر الفاسد.

وأكد مفتي الجمهورية، أنهم يقومون بالرد على الأفكار الفاسدة بشتى الطرق، مشيرًا إلى أنهم قاموا بعمل أرشيف لكل تأويلات تنظيم داعش الإرهابي، وردوا عليها عبر مواقع كثيرة، وأيضًا من خلال الفتاوي، فكل ذلك يصب فى مصلحة نشر الثقافة والفكر الصحيح.