حملت نقابة الصحفيين، السلطات الأمنية سلامة وأمان الصحفي المختفي قسريًا من داخل مطار القاهرة ، قبيل سفرة إلى الكويت ، مشيرًة إلى أن ظروف إختفاءه غير مفهومة وليس معروف الجهة التي قامت باحتجازه . 

وقال "محمود كامل" ، عضو مجلس النقابة ، على حسابة الشخصي على "فيس بوك" بشأن الواقعة ،  إنّ "الصحفي إسلام عبدالعزيز كان في طريقه إلى الكويت السبت الماضي وقبل استقلاله الطائرة في مطار القاهرة أبلغ أسرته عبر الهاتف أن هناك رجل أمن طلب منه الذهاب معه إلى جهة غير معلومة، ومنذ ذلك الوقت وهو مختفٍ وهاتفه مغلق".

وأكد «كامل»، التقدم ببلاغ للنائب العام ، يتضمن هذه الوقائع التي تنتهك القانون والدستور، وعلى رأسها احتجاز وإخفاء «عبدالعزيز» دون وجه حق أو سند قانوني.