كتب الأمير نصرى

"حصيرة وبطانية ولحاف".. هذا هو كل ما تملكه أسرة مكونة فقيرة معدومة مكونة من 7 أفراد، قسى عليها الزمن، ولم تجد من يحنوا عليها، تعيش فى غرفة ضيقة لا يوجد بها أى أثاث.

تقول سعاد أحمد عبدالحكيم : "احنا ناس غلابة على بابا الله، وكنا نقيم فى قرية قلبا مركز ملوى محافظة المنيا، وجئنا إلى محافظة الجيزة حيث لم نجد مأوى، وزوجى كان يعمل فى الخارج وكان يرسل لى كل ما يكسبه أولا بأول وكنت أعطيه لصاحب منزل كنا نقيم فيه بالإيجار بقرية قلبا مركز ملوى محافظة المنيا حتى نشتريه منه لنعيش فيه بعد أن وعدنا بذلك واستدنت مبلغ 10 آلاف جنيه بالإضافة إلى 7 آلاف جنيه من ميراث والدى واعطيناه كل ما نملك".

وتابعت:" ولأننا فقراء وﻻ نعرف القراءة ولا الكتابة لم نأخذ منه إيصال أمانة بسبب كلامه المعسول وأخذ منا الفلوس ورفض إعطائنا المنزل وطردنا، وقال لنا اللى معاكم إعملوه ورفعنا ضده قضية ولم نأخذ منه شىء وبعد أن ضاق بنا الحال تركنا القرية للبحث عن لقمة عيش نربى منها أطفالنا حيث لدينا 5 أطفال".

واستطردت الأم: عدت لبيت أبى للعيش به ولكن شقيقتى الكبرى رفضت وقالت لى البيت لن يسعنا وانتى أخذتى حقك خلاص وليس لكى مكان هنا.

وأضاف الأب جئت إلى الجيزة، شارع ابن الفارض، بأولادى وأقيم أنا وأسرتى فى غرفه غير آدميه أسفل عمارة ولا أقوى على العمل بسبب إصابتى فى ساقى وإجراء عمليه بها وتداينت بسبب العملية.

وأكدت الأم: "عايشين فى غرفة واحده حياة غير آدمية على الأرض ومعرضين للطرد فى أى لحظة ومعى أطفال بنات، ونفسنا فى مكان يلمنا ولو غرفتين، من أجل البنات حتى ولو غرفتين وأولادى اتحرموا من المدرسة لانهم كانوا فى ملوى وياريت أهل الخير يساعدونا، لأننا لا نملك الغطا من برد وسقيع الشتاء وليس لنا أى دخل ولا مصدر رزق".

للتواصل مع الحالة ت 01140270434 - 01001091065

 

أحد الأطفال بالغرفة

أحد الأطفال بالغرفة

 

الأب المصاب (1)
الأب المصاب 

 

الأب المصاب (2)
الأب المصاب 

 

الأب المصاب (3)
الأب المصاب 

 

الأم سعاد مع أطفالها (1)
الأم سعاد مع أطفالها 

 

الأم سعاد مع أطفالها (2)
الأم سعاد مع أطفالها

 

بطاقة الأم
بطاقة الأم

 

حصيره
حصيره

 

داخل الغرفة
داخل الغرفة

 

كنبة
كنبة

 

لحاف
لحاف