كشف تقرير لوزارة الزراعة عن بلوغ إجمالى المساحات المزروعة قمحا هذا الموسم الجديد ما يقرب من مليونين و400 ألف فدان حتى الآن، مع استمرار التحركات للوصول إلى المساحة المستهدفة وهي 3 ملايين و250 ألف فدان.

وأوضح التقرير، الصادر اليوم، أنه تم توفير جميع مستلزمات الإنتاج لمحصول القمح، وتشكيل لجان لحث المزارعين على زيادة المساحات المزروعة، من خلال برامج توعوية إرشادية تساهم فى زيادة معدلات الإنتاج، لضمان فائدة الفلاح والدولة.

من ناحيته شدد وزير الزراعة عبد المنعم البنا الوزارة على اتخاذ العديد من الإجراءات فى جميع المحافظات من أجل الوصول إلى المساحة المستهدف زراعتها بالقمح بما فى ذلك تنظيم ندوات تثقيفية وتطبيقية للمزارعين، التى تنفذها الحملة القومية للقمح هذا العام، مضيفا أنه تم استعراض تجربة التوريد العام الماضى، ووضع خطة لتجنب الاختناقات فى التوريد ونقل الأقماح من بعض مناطق الإنتاج الرئيسية، مثل محافظات الشرقية، والبحيرة، والمنيا، التى لا توجد بها أماكن أو سعات تخزين تستوعب الإنتاج لضمان تخزين الأقماح فى الصوامع المجهزة.

وأكد التقرير أنه تم التنسيق مع وزارة التموين لتوفير الأجولة خلال موسم التوريد المقبل، وعمل مناقصة لشراء جميع الاحتياجات، وتلافى ما حدث العام الماضى من نقص الأجولة لضمان سلامة الأقماح المخزنة فى الشون المكشوفة، وعدم تعرضها للتلف.