أرشيفية

أطلقت قنبلة يدوية من قبل مجهولين، اليوم الجمعة،عندما كان 20 شخصا نائمين في مركز لطالبي اللجوء جنوب غرب ألمانيا.

وأكدت الشرطة الألمانية أن القنبلة لم تنفجر، لحسن الحظ، وتمكن خبراء المفرقعات من تفجيرها بعد إجلاء اللاجئين من المركز، الواقع في مدينة فيلنغن-شفيننغن في الغابة السوداء.

وحسب الشرطة، فإن القنبلة ألقيت من فوق جدار المركز.

وأوضحت الشرطة أنها لم تعثر على مؤشرات تساعد على تحديد هوية الفاعلين، وقالت إنها تبحث عن شهود.

من جهته، قال وزير العدل الألماني هيكو ماس إن هذا الهجوم يمثل مستوى جديدا “للكره والعنف”، مشيرا إلى ضرورة مواجهته من قبل السلطات المحلية والاتحادية.

وأضاف: “ذهب الأمر إلى إلقاء قنابل يدوية على مراكز اللجوء.. لا يمكن أن يستمر ذلك حتى وقوع قتلى”.