شيَّع الآلاف من أهالي قرية منية سمنود مركز أجا بمحافظة الدقهلية، اليوم الجمعة، جثمان النقيب محمد عادل السولية "27 عامًا الضابط بوحدة مباحث قسم شرطة ثانٍ العريش بمديرية أمن شمال سيناء، الذي قتل في انفجار عبوة ناسفة بمدرعة بجوار مدرسة أحمد عرابي دائرة قسم ثاني العريش، مساء أمس الجمعة، وأسقط ثلاثة قتلى وإصابة خمسة آخرين.

 

وخرجت الجنازة العسكرية من مسجد النجيلا بقرية منية سمنود، بحضور اللواء عاصم حمزة مدير أمن الدقهلية، واللواء عبد الفتاح عبد التواب عثمان مساعد الوزير لمنطقة شرق الدلتا، ولفيف من قيادات وضباط مديرية الأمن، ورافق الجثمان القيادات المنية حتى تمَّ الدفن بمقابر عائلته وتقديم واجب العزاء لأسرته.


وعلى هامش الجنازة، قال مدير الأمن: "مصر قادرة على التصدي بكل الحسم والحزم لكافة الأعمال الإجرامية والإرهابية التي تستهدف أمن واستقرار الوطن، ونتقدَّم بالشكر للقوات المسلحة وقوات الشرطة لما يقومون به من تقديم أرواحهم فداء لوطنهم، والمحافظة بكامل أجهزتها ستقدم كافة أوجه الرعاية لأسر الشهداء".

 

وأضاف مدير الأمن، في تصريحاته، أنَّ المرحلة الحالية تتطلب تضافر كافة الجهود لمواجهة "الأعمال الإرهابية" واقتلاعها من جذورها.