سيطرت حالة من الغضب الشديد، على أهالي مركز إطسا بسبب ترك أعمدة الإنارة على طريق الفيوم إطسا مضاءة في النهار وأثناء سطوع الشمس، دون أن تمتد إليها يد المسئولين، في حين يتم تحرير محضر لكل شخص أمام منزله عامود إنارة وبه لمبة.

ويقول محمد أمين من أهالى مركز إطسا، : "المسئولون فى مركز إطسا والكهرباء في وادي، وأعمدة الإنارة فى واد آخر؛ بسبب الإهمال والتقاعس الشديد من جانب هؤلاء المسئولين وتركهم كشافات الإنارة مضاءة على مدار الأربع والعشرين ساعة دون إطفائها".

وأضاف أن ذلك يأتي في ظل ارتفاع فواتير الكهرباء على المواطنين وتحرير محاضر لمن يقوم بتركيب لمبات إضاءة أمام منزله، وتناسوا إهدار المال العام من خلال ترك هذه الكشافات، وتفرغوا للمواطن البسيط الذى لا يملك قوت يومه ويقوم بالاستدانة من أجل دفع فواتير الكهرباء خوفا من قطع التيار أو تحرير المحاضر التى عقوبتها تصل للحبس والغرامة.

وطالب أمين مسئولى الكهرباء بالاهتمام بعملهم وضرورة متابعة أعمدة الإنارة المتواجدة على الطرق الرئيسية والفرعية وإطفائها بدلاً من الحمل على المواطن الذى ضاق به كل شيء.