قال عمرو موسى، الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، إن هناك تداعيات لإقدام الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب على قرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وأوضح موسى في مقابلة مع شبكة «سي إن إن» الإخبارية، أنه أولا لن يكون هناك سلام، ثانيا، لن تكون هناك عملية سلام، وثالثا، لن يكون هناك دور لأمريكا إذا حصل ذلك، ورابعا، سيكون هناك غضب وإحباط ورفض من قبل جموع المسلمين والعرب والمسيحيين والشرق الأوسط من جميع الألوان".

وتابع قائلا: "هذا استفزاز ولا اعتقد أن أمريكا تسعى لذلك، وإذا حصل هذا الأمر بالفعل، فلا يوجد مكان لأي منا، ولن يكون هناك منطق للاستماع لما سيقوله الرئيس ترامب فيما بعد"، لافتا على أنه هذه "خطوة خاطئة تاريخية".