‎زارت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج الكويت، للاطمئنان على الشاب المصري الذي تعرض للاعتداء من قبل مواطن كويتي، ويرافقها النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الانسان بالبرلمان؛ لمتابعة تفاصيل الحادث والاطمئنان على الشاب المصري، حيث كان في استقبالها السفير المصرى في الكويت طارق القوني، والقنصل العام هويدا عصام.

وقالت «مكرم» في بيان صحفي اليوم الخميس، إنها ستلتقي خلال الزيارة السريعة المواطن المصري وحيد محمود، الذي تعرض لاعتداء وحشي من قبل أحد المواطنين الكويتيين وسيسبق ذلك لقاء مع وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح لبحث جميع حقوقه القانونية.

وأكدت «مكرم» أن الحادث فردي ولا يعبر عن حال آلاف المصريين العاملين والمستقرين ببلدهم الثاني الكويت، وأعربت عن ثقتها في التعامل الجانب الكويتي مع القضية جنائيًا واجتماعيًا بمنتهى الشفافية، لافتة إلى العلاقات الأخوية الإيجابية بين البلدين الشقيقين، ‎مشيرة إلى أن الجاني في الواقعة كويتي، ومن أنقذ المواطن المصري وأبلغ جهات التحقيق هو كويتي أيضا، وهو ما ‏يدل أن الحادث فردي.

‎ووفقا للبيان الصادر عن الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية الكويتية، فإن مواطنًا كويتيًا يمتلك شركة خاصة تقدم لمخفر الشويخ الصناعية مساء الثلاثاء للإبلاغ عن تعرض موظف بالشركة للضرب من قبل صاحب مركبة، وتمكن قطاع الأمن الجنائي متمثلا برجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية من ضبط صاحب المركبة الذي تبين لاحقا أنه كويتي.

‎وأضافت، أنه بالتحقيق مع المواطن ادعى أن الذي اعتدى على موظف الشركة صديقه وهو مواطن كويتي أيضًا، فتم حجز مالك المركبة وبدأ البحث عن الآخر إلى أن تم إلقاء القبض عليه، فيما أُدخل الوافد المصري إلى العناية المركزة بأحد المستشفيات بعد تعرضه لإصابات بالغة، وخرج في وقت لاحق من العناية المركزة بعد تحسن حالته الصحية ومازال تحت العلاج بالمستشفى.

وأكدت زوجة الشاب المصري وحيد الرفاعي، أنه يعمل مندوبا للمبيعات بالكويت منذ 11 عامًا، وإقامته رسمية، وليس له تأمينًا صحيًا، وطمأنتها وزيرة الهجرة إلى أنها ستقابلها بالكويت عقب لقاءها بالسيدة وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية بالكويت.