أكد أكثر من 200 عالم وخبير متخصص في مكافحة الفيروسات الكبدية أن ن بروتوكولات العلاج المصرية لعلاج فيرس "سي" آمنة وفعالة، مشيرين أن طرح عقار "الدكلانزا" المصري بالأسواق كعلاج مكمل مع السوفالدي سيرفع نسب الشفاء لأكثر من 90%، وفقا للأبحاث والدراسات التي أجريت بعد طرح العقار الجديد بالصيدليات والمراكز المتخصصة الشهر الماضي.

جاء ذلك خلال المؤتمر العلمي الذي نظمته شركة "ماش بريمير للصناعات الدوائية" بشرم الشيخ بحضور الدكتور محيي عبيد نقيب صيادلة مصر، والدكتور جمال عصمت عضو لجنة الفيروسات الكبدية، وأعضاء النقابة العامة للصيادلة، ووفد من أساتذة ومتخصصي الكبد بالقليوبية، وممثل وزارة الصحة، حيث تم مناقشة عدد من الأبحاث والدراسات العلمية المقدمة من كبار أساتذة الكبد في مصر وكلها أكدت فاعلية الخطة العلاجية التي تحتوي علي السوفالدي و"الدكلانزا " المصري والذي تم طرحه بالصيدليات والمراكز المتخصصة مؤخرا تحت اسم "داكلانورك".

وقال الدكتور السيد الهنداوي مقرر عام المؤتمر، إن طرح الجيل الثاني لعلاج فيرس سي من عقار "داكلانورك" سيفتح باب الأمل أمام ملايين المصريين من جديد حيث أكدت الدراسات والأبحاث أنه سيرفع نسب الشفاء من المرض بنحو 90% عند استخدامه كعلاج مكمل مع عقار "سوفولانورك" المصري كما يتفادى كل الأعراض الجانبية والانتكاسات التي ظهرت في العلاجات والبروتوكولات السابقة.

وأشار إلى أن طرح الجيل الثاني لعلاج فيرس سي سيساهم بفاعلية في تقليص مدة العلاج لـ3 أشهر فقط.

في سياق آخر، تنظم مديرية الشئون الصحية بمحافظة البحيرة يومي السبت والأحد القادمين، قافلة طبية بقرية "الزعفراني" التابعة لمركز ومدينة كوم حمادة، في مختلف التخصصات الطبية.