قُتل جندي وأصيب ثلاثة آخرين، اليوم الجمعة، في استهداف حافلة نقل جنود بعبوة ناسفة جنوبي مدينة الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء.

 

وأفاد مصدر أمني بمديرية أمن شمال سيناء، في تصريحاتٍ لـ"الأناضول"، بمقتل مجند وإصابة ثلاثة آخرين، بينهم ظابط إثر استهداف حافلة نقل جنود لقوات الجيش المصري بعبوة ناسفة على طريق واصل بين منطقة كرم القواديس وقرية الخروبة جنوبي الشيخ زويد.

 

وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، أنَّه تمَّ نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما فرضت قوات الأمن طوقًا أمنيًّا بمحيط منطقة الحادث، مع إجراء تمشيط للمنطقة تحسبًا لوجود عبوات أخرى.

 

وينشط في شمال سيناء، عدد من "التنظيمات الإرهابية"، أبرزها أنصار بيت المقدس، الذي أعلن في "نوفمبر 2014" مبايعته لتنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش"، وتغيير اسمه لاحقًا إلى "ولاية سيناء". 

 

ومنذ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، حملة عسكرية موسعة لتعقب من وصفتهم بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية"، في عددٍ من المحافظات، وبخاصةً سيناء، وتتهمهم بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقراتها الأمنية في شبه جزيرة سيناء، المحاذية لقطاع غزّة وإسرائيل. 

 

ويستخدم الجيش مروحيات "الأباتشي"، ومقاتلات "إف 16" الأمريكيتين، والمدرعات في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة.