تفقد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء اليوم الجمعة،  مستشفى جامعة قناة السويس بالإسماعيلية، لمتابعة استقبال المستشفى لمصابي حادث التفجير الإرهابي بمسجد الروضة بمدينة العريش شمال سيناء.


رافق الوزير خلال جولته بالمستشفى الدكتور ممدوح غراب رئيس جامعة قناة السويس،  وتفقد غرفتي العمليات والعناية المركزة والغرف العادية التي يتواجد بها المصابون.

واطمأن الوزير خلال الزيارة على توافر كافة الاستعدادات والمستلزمات الطبية  بالمستشفى وكذلك تواجد كافة الأطقم الطبية لإجراء كافة الجراحات.

أكد الوزير على توافر كميات الدم اللازمة وتوافر كافة المستلزمات الطبية بالكميات التي تكفي حاجة المستشفى لمواجهة هذا المصاب الأليم.

 

وتبعد قرية الروضة تبعد حوالي 40 كيلومتر غرب مدينة العريش على الطريق المؤدي إلى القنطرة وتقع ضمن نطاق قبيلة السواركة، وأغلب سكانها من نفس القبيلة من عشيرة الجريرات وبعض نازحي القبيلة من شمال شرق سيناء.