قال بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن حادث العريش يعكس الوجه الحقيقي للإرهاب، فقد سقطت الأقنعة، وظهر الوجه القبيح والأسود للإرهاب، مشيرًا إلى أنه ليس هناك أي ذنب للمصلين العزل أن يلقوا هذا المصير على يد الإرهاب.

وعلق «راضي»، خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج «تغطية خاصة»، المذاع على فضائية «دي إم سي»، مساء الجمعة، على كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي حول هذا الحادث، حيث قال إن كلمته معبرة وسيكون هناك رد قوى وثأر لهؤلاء الشهداء، وبالفعل هذا يتم على أرض الواقع الآن.

وأكد أن مصر تنادى بالعمل الجماعي وتبنى استراتيجية دولية شاملة لمكافحة الإرهاب، لافتًا إلى أن مصر تواجه كل هذا الإرهاب بمفردها.

واستطرد: "مصر بفضل جهود الرئيس عبدالفتاح السيسي وتوجيهاته تشهد نهضة حقيقية فى جميع المجالات على المستوى الدولي والإقليمي، مشيرًا إلى أنه بعد كل نهضة تحدث حادثة تحاول تشويه الصورة".

كان إرهابيون استهدفوا مواطنين مدنيين بمحيط مسجد فى منطقة غرب العريش، ما أسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا، نقلوا للمستشفيات القريبة من مكان الحادث.