كتب وليد عبد السلام - إسماعيل رفعت

نعت نقابة أطباء مصر بمزيد من الحزن والأسى شهداء الحادث اﻻرهابى بمنطقة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء متمنية سرعة الشفاء للمصابين ،وثمنت النقابة دور الأطباء بمحافظة شمال سيناء الذين كانوا بمثابة خط الدفاع لنجدة وإسعاف المصابين

 

وقامت النقابة العامة للأطباء بالتواصل مع وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء مؤكدة علي استعدادها التام لتقديم المساعدات العينية من مستلزمات طبية و أدوية وأطقم طبية في التخصصات التي تحتاجها طبيعة الإصابات وأفاد وكيل الوزارة بتوفر جميع المستلزمات والطواقم الطبية وأنه سيكون علي تواصل مع النقابة في حالة الاحتياج لأي دعم.

 

كما نعى صندوق المأذونين نيابة عن المأذونين الشرعيين، ببالغ الحزن والأسي شهداء الوطن الذين قتلوا بأيدي المجرمين بأيدي الإرهاب الخسيس الذي لم يكتفي بقتل الأبرياء وإنما عتدوا علي حرمات بيوت الله ودنسوا المساجد بجرائمهم. 

وتقدم صندوق المأذونين، فى بيان له، ببالغ العزاء لأسر الشهداء سائلين الله تعالى أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يتقبل الشهداء في جنات النعيم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقاً (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُون)،  (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ. فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ. يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ)، حفظ الله مصر وشعبها وجيشها إنا لله وإنا إليه راجعون.