كتب مؤمن مختار

أدان كل من "بيت الكويت للأعمال الوطنية" و"خليجيون في حب مصر" الهجوم الإرهابي الوحشي البشع الذي تعرض له المصلين المصريين عقب صلاة الجمعة اليوم بمسجد الروضة بمدينة بئر العبد بشمال سيناء، وأدى إلى استشهاد عدد كبير من المدنيين الأبرياء العُزل الذين أزهقت أرواحهم الطاهرة غدرا خلال أدائهم لشعائر الصلاة.

 

وقال الدكتور يوسف العميري رئيس بيت الكويت للأعمال الوطنية ومؤسسة حملة وجمعية "خليجيون في حب مصر"، في بيان له  مساء اليوم، إن العمليات والمحاولات الإرهابية المكثفة التي جرت مؤخرا، تؤكد فشل الإرهابيين في استهداف القوات المسلحة والشرطة وفشلها في اللعب على ورقة الفتنة الطائفية بمحاولة استهداف الأقباط داخل سيناء وخارجها.

 

وأكد العميري، أن هذه العملية الإرهابية الجبانة أثبتت مصداقية الدولة المصرية بأنها مستهدفة بشكل كامل من خلال مخطط شيطاني مدعوم خارجيا، مشددا على أن مصر ستواصل تقدمها الصفوف في محاربة الإرهاب والعنف والتطرف في المنطقة، وأنها مستهدفة بسبب مواقفها المعتدلة والرائدة في مواجهة الأزمات الإقليمية والتصدي للإرهاب.

 

وأشاد العميري بخطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي ألقاه مساء اليوم الجمعة، لرفع الروح المعنوية للشعب المصري العظيم بعد أن استهدف الإرهابيون الجبناء هذه الروح، مؤكدا أن خطاب الرئيس السيسي وضع النقاط على الحروف ووجه رسالة حاسمة للإرهابيين ومن يدعمهم.

وأكد الدكتور العميري الدعم الكامل للدولة المصرية في معركتها العادلة ضد الإرهاب الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في مصر، وترويع أبناء شعبها العظيم، متوجها بالتحية الصادقة إلى رجال الجيش والشرطة الذين يخوضون هذه المعركة بكل شرف وإخلاص وكفاءة، خاصة في ظل التضحيات الكبيرة التي يقدمها أبطال الجيش والشرطة فداءً لمصر وشعبها العظيم.

 

وأعرب العميري عن إدانته واستنكاره البالغ للاعتداءات الإرهابية، مقدما عميق تعازيه لأسر الضحايا، وقيادة وحكومة وشعب جمهورية مصر العربية، ومعربا عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين، مؤكدا على مشاطرة ذوي الشهداء وأصدقائهم الأحزان والتضامن الكامل معهم.

 

وشدد العميري على أن محاولات الإرهاب الأسود لن تفلح في زعزعة استقرار مصر وتهديد أمنها، مؤكدا على الثقة الكاملة في قدرة مصر على الانتصار على الإرهاب، وأن حق الشهداء لن يضيع، وأن هذه الأعمال الخسيسة الدنيئة لن تفت في عضد رجال الأمن الذين يقدمون أرواحهم فداء ووفاء للوطن.

وأشار العميري إلى أن هذا الاعتداء الإرهابي الخسيس يذكرنا بالاعتداء على أحد المساجد في الكويت قبل عامين.