الشرقية.. الإنقلاب يمنع زيارة أهالي المعتقلين بالحسنية

منعت قوات أمن الانقلاب بمركز شرطة الحسينية أسر المعتقلين من زيارة ذويهم، اليوم الجمعة، دون ذكر أسباب المنع فى انتهاك جديد يضاف إلى سلسلة الانتهاكات والجرائم بحق المعتقلين بالشرقية داخل مقر احتجازهم بسجن مركز شرطة الحسينية فى ظروف احتجاز تتنافى مع ا>نى معايير حقوق الإنسان.
وأكد ذوو المعتقلين المحتجزين داخل مركز شرطة الحسينية وهم  من عدة مدن بالشرقية أنهم فوجئوا بمنع الزيارة الاسبوعية اليوم لذويهم بعدما  قدموا الى مقر احتجازهم بمركز شرطة الحسينية من شتى مراكز ومدن المحافظة دون ذكر أسباب منع الزيارة
وأضافوا أن من بين المعتقلين أصحاب أمراض مزمنة ويحتاجون الى أدوية لا تتوافر داخل مقر الاحتجاز وهو ما يعد انتهاك وجريمة جديدة تضاف الى سجل جرائم الانقلاب بحق أحرار الشرقية فى سجون العسكر  
وحمل أهالى وذوى المعتقلين مأمور مركز شرطة الحسينية ومدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسئوليه عن سلامة وصحة ذويهم مناشدين منظمات حقوق الانسان والمجتمع المدنى بتوثيق هذه الجرائم والتدخل لرفع الظلم الواقع عليهم
من جانبها استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية هذه الانتهاكات وقالت إن المعتقلين المحتجزين بسجن مركز شرطة الحسينية  محتجزون في ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان ففي الوقت الذي لا تتوافر فيه معايير السلامة الصحية وظروف الاحتجاز التي تتلاءم مع أدنى حقوق الإنسان تمنع قوات أمن الانقلاب دخول الطعام والدواء والملابس الثقيلة التي تتناسب مع ظروف البرد الشديد وهو ما يعد انتهاك وقتل بالبطيء للمعتقلين
وطالبت الرابطة سلطات الانقلاب بوقف نزيف الانتهاكات وتوفير مقار احتجاز تناسب حقوق الإنسان  كما ناشدة كل الحقوقيين بالتدخل لرفع الظلم عن المعتقلين المحتجزين بمركز شرطة الحسينية مؤكدين أن هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم وسيتم محاكمة كل المتورطين فيها