وقع انفجار ظهر اليوم الجمعة بمسجد الروضة، غرب العريش، بشمال سيناء، سقط على إثره 75 مصابا، فيما لم تعلن أي جهة رسمية عن أي حالات وفاة.

 

وقال رئيس هيئة الإسعاف، في تصريحات صحفية إن عناصر إرهابية استهدفت مسجدًا غرب العريش، وقاموا بتفجيره، ما أدى إلى إصابة نحو 75 شخصًا، مؤكدًا أنه لم يتم التعامل مع أي حالة وفاة حتى الآن.

 

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة في تصريحات صحفية أن حادث تفجير مسجد الروضة بالعريش، نجم عنه نحو 75 مصابًا، مؤكدًا أنه لا وفيات حتى الآن.

 

ونشرت وسائل إعلام محلية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، سيجتمع اليوم مع اللجنة الأمنية المصغرة لبحث تداعيات حادث العريش.

 

وناشد «اتحاد قبائل سيناء» ، على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أهالى شمال سيناء، بسرعة التوجه إلى المستشفيات للتبرع بالدم لإنقاذ الحالات الطارئة، من مصابي تفجير مسجد الروضة غرب العريش.

 

وأكد «الاتحاد» عبر صفحته، وصول تعزيزات أمنية ضخمة، لملاحقة العناصر المسلحة، وسرعة ضبطهم، مشيرًا إلى أن قوات الأمن أغلقت عدة طرق مؤدية إلى قرية الروضة، وأخرى مؤدية إلى مخارج العريش.