كتب مؤمن مختار

قام ألكسى تيفانيان مستشار السفارة الروسية فى القاهرة ومدير المراكز الثقافية الروسية فى مصر بتكريم الوفد المصري العائد من المهرجان العالمى للشباب والطلاب الذى عقد فى سوتشي بمشاركة 30 ألف شاب وفتاة من 180 دولة، وكان قد افتتح المهرجان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفى كلمته هنأ تيفانيان شباب الوفد المصرى الذين كانوا سفراء لمصر فوق العادة بعد التمثيل المشرف للوفد المصرى الكبير المكون من 102 شاب وفتاة من كافة التخصصات، حيث تشير البيانات الصادرة عن اللجنة المنظمة أن الوفد المصرى كان من الوفود البارزة والتى شاركت بإيجابية فى جميع الأقسام وقدموا صورة حضارية رائعة عن مصر، وظهر ذلك واضحا فى الإقبال الكبير على الجناح المصرى وحصول الفنان التشكيلى أحمد عبدالفتاح على لقب "أفضل 30 موهبة على مستوى المهرجان" وتكريم الرئيس بوتين له وللمواهب الشابة، وجاء الحفل الموسيقي للفنان منير نصر الدين رائعا، كما اختيرت مصر لتشارك في الحفل الختامي، وجاء الجناح المصري للمعرض أحد افضل خمسة أجنحة، ويؤكد تيفانيان أن كل هذه النجاحات تعني أن مصر كانت حاضرة بقوة في المهرجان.

ومن جانبه قدم شريف جاد رئيس الوفد المصري الشكر للجنة المنظمة على حسن ودقة التنظيم رغم عدد الدول الكبير، وكذلك الشكر للمركز الثقافي الروسي للدعم اللوجيستي للوفد المصري وللسفارة الروسية وللسفير سيرجي كيربتشينكو الذي التقى الوفد قبل وبعد المهرجان.

كما نفي جاد إدعاءات الوفد الإسرئيلى الكاذبة حول أن الوفود العربية ذهبت إلى سوتشى لإفساد المهرجان، وقال على العكس جاءت المشاركة العربية ايجابية بالمهرجان وعكست روح التضامن بين الشعوب والحرص على مد جسور التواصل مع كافة الثقافات

وقال جاد:"أنا فخور بهذه المجموعة الرائعة من شباب مصر أصحاب المواهب العديدة، والذين نجحوا باقتدار فى تقديم أجمل صورة عن مصر، وجاء نجاح الجناح المصري ليس فقط للمطبوعات الممتازة من هيئة تنشيط السياحة ورئاسة الجمهورية ولكن للجهد البشري المتميز للعقول الشابة التي اجادت التعامل مع ثقافات الشعوب المختلفة وتركت انطباعا ايجابيا عن مصر، كما انهم نجحوا في الترويج لمنتدى شرم الشيخ لدرجة ان البعض سجل للمشاركة من سوتشي، وكانت فكرة التنشيط السياحي لمصر حاضرة في اذهان الشباب الذين بذلوا جهدا وافرا في ذلك."