لمدة 3 أسابيع.. تسلم  الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان، مهام عمله قائمًا بأعمال المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، لحين عودة رئيس الحكومة من رحلة علاجية في ألمانيا.

 

كان المهندس شريف إسماعيل غادر مطار القاهرة الدولي، اليوم الخميس، متوجها إلى ألمانيا، في رحلة علاجية تستغرق 3 أسابيع، يخضع خلالها لإجراء عملية جراحية.

 

لماذا مدبولي:

ومدبولي كان من أبرز الأسماء التي رشحت أمس لتولي مهام "إسماعيل" لحين عودته من الرحلة العلاجية بل ووصلت الترشيحات لحد توليه المهام رسميًا واستبعاد "إسماعيل" بسبب مرضه، وذلك بعد نجاحه في إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة ومشروع إسكان الشبابوالإسكان الاجتماعي.

 

ويشغل مدبولي منصب وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية منذ فبراير عام 2014، وشهدت ولايته طفرة في تنفيذ العديد من مشروعات وحدات الإسكان الاجتماعي، والمتميز «سكن مصر»، والمتوسط «دار مصر»، وعشرات الآلاف من قطع الأراضي السكنية والاستثمارية، وكذلك طرح قطع أراضي ووحدات سكنية للمصريين بالخارج، باﻹضافة إلى العاصمة اﻹدارية التي تعد الانجاز اﻷكبر لوزارته.

 

العاصمة اﻹدارية تعتبر السبب الرئيس في صعود دبولي لرئاسة الوزراء، خاصة بعد أن أعلن أن المشروع يضم أعلى برج فى أفريقيا بارتفاع 345 مترا، مؤكدًا أن الانتهاء من هذا المشروع سيكون بنهاية 2020، ليصبح حجم الأعمال مليونا و700 ألف متر من البنايات.

 

وتبلغ إجمالى مساحة الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة 1133 فدانًا بما يعادل 4.8 مليون متر مربع، وتم تخطيط تنفيذ المرحلة الأولى منه وتشمل مبنى مجلس النواب ومجلس الوزراء، بالإضافة إلى المرحلة الاولى من المبانى الوزارية بإجمالى 34 مبنى تسعى 29 وزارة على مساحة 153 فدانًا بما يعادل 642 الف متر مربع، وبنسبة بنائية 25% من إجمالى مساحات مبنية فوق الأرض وتحتها.

 

كما شهدت ولاية مدبولي التخطيط والشروع في تنفيذ 12 مدينة جديدة، من بينها "العلمين الجديدة، والمنصورة الجديدة، والأقصر الجديدة، وسوهاج الجديدة"، وهو ما يصبو في النهاية إلى استيعاب الزيادة السكانية خلال السنوات القليلة المقبلة.

 

كما حقق مشروع " اﻷسمرات" نقلة كبيرة في ملف العشوائيات في مصر، خاصة بعد أن تمكنت وزارة الاسكان من إقناع أهالي مثلث ماسبيرو من الخروج من منطقتهم مقابل تعويضات وهو ما عجزت الحكومات المتتالية عن تحقيقه.

 

وسبق لمدبولي أن تولى رئاسة الهيئة العامة للتخطيط العمراني، التابعة لوزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية، قادمًا من المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء.