أسوان - عبد الله صلاح

تواصل مدارس قرى مشروع وادى النقرة بمحافظة أسوان، أزمة فى غياب طلابها عن اليوم الدراسى لليوم الثالث على التوالى، احتجاجا من أولياء الأمور على رغبة محافظة أسوان، فى تحويل الصرف الصحى عبر مجرى ترعة الرى.

ويكشف "اليوم السابع" كواليس تصاعد الأزمة التعليمية فى المدارس ال_10 بمشروع وادى النقرة التابع لمركز نصر النوبة بأسوان، واحتجاج أولياء الأمور أمام ديوان المحافظة، ورد المسئولين على هذه الأزمة.

أكد محمود شاذلى ممثل ربطة مزارعى منطقة وادى النقرة بمركز نصر النوبة، أن لديهم حالة من التخوف والرفض الشعبى، للإجراء الذى تريد أن تتخذه المحافظة بتحويل كميات الصرف الصحى المعالج من قرى النوبة وقرى شرق المحافظة إلى ترعة وادى النقرة المغذية لجميع مناطق وادى النقرة وعدد من القرى المتاخمة لها، فى ظل أن هذا الموقف تم رفضه سابقا من قبل الأهالى بمناطق وقرى الجعافرة وبلانة، مما دعا أجهزة المحافظة المعنية التفكير جيدا فى تحويل الأمر الى منطقة أخرى ، حيث تسربت أنباء عن نية المحافظة الى تحويل الصرف الصحى إلى ترعة وادى النقرة.

ومن جهته، قال النائب ياسين عبد الصبور عضو مجلس الشعب عن نصر النوبة، إنه تقدم بطلبات عاجلة لتفادى كارثة القاء الصرف الصحى المعالج بترعة وادى النقرة، وتكرار أزمة أهالى منطقة بلانة النوبية، بعد رفضهم إلقاء الصرف الصحى داخل الترعة المغذية للقرية.

وطالب النائب ياسين عبد الصبور خلال الطلبات التى تقدم بها الى مجلس النواب، فى شكل بيان عاجل بسرعة إتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل المجلس والوزارات المعنية لمنع نقل الصرف الصحى المعلج الى منطقة وادى النقرة، نظرا لخطورة هذه النوعية من المياه سواء على حياة المواطنيين ، او الزراعات المقام، مؤكدا أنه يمكن استغلال هذه الكميات الناتجة من الصرف الصحى المعالج فى التوسع فى مشروع الغابات الشجرية، القريبة من قرى النقرة والنوبة
مطالبا فى الوقت ذاته وزير الاسكان بضرورة توصيل مشروع الصرف الصحى للقرى النوبية والقرى المتاخمة لها بدائرة مركز نصر النوبة حرصا على تنمية المجتمع النوبى.

وفى سياق متصل، سببت الأزمة وحالة الغضب الشعبى لدى أهالى وادى النقرى بعد رفضهم تحويل وألقاء اى كميات للصرف الصحى داخل ترعة وادى النقرة، فى غلق المدارس المتواجدة فى المنطقة، بعد منع أولياء الأمور أبنائهم من الذهاب للمدارس للفت نظر أجهزة المحافظة لكارثة الصرف الصحى.

قال مختار شاهين، وكيل وزارة التربية والتعليم بأسوان، إن هناك 10 مدارس بمشروع وادى النقرة سجلت نسبة غياب بين الطلاب بلغت أعدادهم 1432 طالبا.
وأوضح وكيل وزارة التربية والتعليم بأسوان، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، بأن المدارس تعمل بانتظام ويتواجد فيها المدراء والمعلمين.

وأشار "شاهين"، إلى أن الإدارة التعليمية بنصر النوبة تتابع الموقف باستمرار وسيتم إرسال لجان من التعليم المجتمعى لتوعية الأهالى والتصدى للشائعات.


من جهته صرح طه حسين، رئيس مدينة نصر النوبة، بأن أهالى قرى مشروع وادى النقرة، أطلقوا دعوات عبر مكبرات الصوت لمنع أبناء ابأهالى من الذهاب للمدارس، بعد تردد "إشاعة" بتحويل الصرف الصحى عليهم، وتحاول لجان مختصة تم تشكليها للتفاوض مع الأهالى واقناعهم بالرجوع عن قرارهم.

مصدر مسئول بمحافظة أسوان، أشار إلى أن المحافظة لا تزال تدرس كيفية التخلص الآمن من كميات الصرف الصحى المعالجة الناتجة من مناطق شرق المحافظة، مؤكدا أنه لا خطورة على الإطلاق من هذه المياه فى ظل المعالجة الثنائية التى تمت لها على سبيل المثال ما تم بالكميات الناتجة من الصرف الصحى لمدينة أسوان والتى يتم معالجتها وإعادة القاءها بمصرف السيل.

وتابع المصدر، بأنه جار توفير الإعتمادات المالية فى حدود 80 مليون لتنفيذ مشروع المعالجة الثلاثية لمحطة الصرف الصحى بمنطقة بلانة لإنهاء معاناة أهالى النوبة بالمنطقة بسبب الصرف الصحى.

 

جانب من تجمهر أهالى
جانب من تجمهر أهالى

 

المسئولين يحاولون إقناع الأهالى
المسئولين يحاولون إقناع الأهالى

 

مذكرة مجلس النواب
مذكرة مجلس النواب

 

مذكرة مياه الشرب والصرف الصحى
مذكرة مياه الشرب والصرف الصحى

 

مذكرة نائب النوبة
مذكرة نائب النوبة