أثبت تقرير رسمي للهيئة العامة للخدمات البيطرية التابعة لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أن إجمالي عدد الرؤوس الحية من الماشية، والتي تم ذبحها داخل المجازر المعتمدة خلال أكتوبر الماضي، بلغ 85 ألفًا و496 رأسًا.

وأوضح التقرير، أنه تم خلال تلك الفترة ذبح 38 ألفًا و648 رأسًا من عجول الأبقار، و15 ألفًا و196 رأسًا من عجول الجاموس، فضلًا عن 30 ألفًا و752 رأسًا من الأغنام، و900 رأس ماعز، وجميعها تم ذبحها داخل المجازر المعتمدة، وتحت الإشراف البيطري الكامل.

وذكرت الوزارة، في بيان لها اليوم، أن كمية المذبوح بلغ 11 ألفًا و998 طنًا و43 كيلو جرام من اللحوم، منها 11 ألفًا و212 طنًا و35 كيلو جرام من لحوم البقري والجاموسي، و786 طنًا و8 كيلو جرام من لحوم الأغنام والماعز، خلال تلك الفترة.

ومن جهته، أكد عبد المنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه يجرى حاليًا تنفيذ خطة بالتنسيق مع وزارتي التنمية المحلية والتخطيط لتطوير المجازر على مستوى الجمهورية ورفع كفاءتها، فضلًا عن صقل مهارات الأطباء البيطريين والعاملين في المجازر، وذلك وفقًا لتعليمات وتوجيهات القيادة السياسية والحكومة باعتبار أن الأمر مرتبط بغذاء المصريين.

وشدد «البنا»، على استمرار الحملات التي تشنها الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومديريات الطب البيطري بالمحافظات للمرور على جميع المجازر، لضمان اتباع الإجراءات والضوابط، والتي تضمن سلامة اللحوم التي يتم ذبحها، ووصولها سليمة إلى المستهلكين، فضلًا عن مكافحة الأمراض التي تنتقل عن طريق اللحوم المذبوحة خارج المجازر.

وأضاف أنه تم وضع ضوابط جديدة لضمان عدم تزوير الأختام الخاصة بالمجازر، والتي من المقرر أن يتم العمل رسميًا بها أول يناير المقبل، فتم عمل أختام جديدة وتعميمها بكل المجازر على مستوى الجمهورية، ويستهدف ذلك الحد من عمليات التلاعب والسرقة، وضمان وصول المنتج من اللحوم بشكل آمن إلى المستهلك.