قال الملك أحمد فؤاد الثاني، ملك مصر السابق، إنه يؤيد ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي، لفترة رئاسية ثانية؛ لضمان الاستقرار، متابعًا: «أشعر أن السيسي يمثل بشجاعة وحماس مصالح مصر، ويتمتع بمصداقية في كلماته وخطاباته».

ووقع «فؤاد الثاني»، خلال لقائه ببرنامج «العاصمة»، المذاع عبر فضائية «العاصمة»، مع الإعلامي تامر عبد المنعم، أمس الأربعاء، على وثيقة «معًا من أجل مصر»، التي تؤيد ترشح الرئيس السيسي لفترة رئاسية ثانية، على الهواء، واصفًا ثورة 30 يونيو بأنها شعبية ووطنية.

وعن إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي اتبعتها مصر مؤخرًا، صرح أنها كان يجب أن تُتخذ منذ 40 عامًا، معربًا عن أمنياته ألا يؤثر الوضع السياسي على الاقتصاد العربي، الذي وصفه بأنه في تطور كبير بالرغم من أزمة الخليج.

وأبدى سعادته بحصوله على جواز السفر المصري، ومنحه لقب ملك مصر السابق، موجهًا الشكر إلى كلٍ من الرئيس الأسبق علي منصور، و«السيسي» على ذلك.

ووصف آخر زيارته الأخيرة إلى مصر، بأنها كانت عاطفية جدًا، مضيفًا أنه زار القاهرة والمكان الذي ولد فيه، وضريح والده، والريف المصري والأقصر.

وتابع: «أنا أحب مصر كثيرًا، السنوات التي قضيتها فيها كانت جميلة وممتعة، وأسعى لحصول أبنائي فرح ونور على الجنسية المصري»، مستطردًا: «تبرعتُ للجيش المصري بعد حرب أكتوبر وكنت سعيد جدًا بالنصر».

وأشاد بمنتدى شباب العالم، الذي أقيم بمدينة شرم الشيخ، بداية الشهر الجاري، قائلًا إنه أعجب بفكرة المنتدى، الذي فتح مجالًا للحوار مع الشباب، وإقامته بشكل سنوي خطوة جيدة.

وفيما يتعلق بمتابعته الفنية والرياضية، ذكر: «أحب أن استمع إلى المطرب العالمي عمرو دياب، والأغنية المفضلة هي (حبيبي يا نور العين)، وأيضًا الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، أما عن الرياضة، فاللاعب محمد صلاح ينال إعجابي، وشاهدت الجول الذي أحرزه في مباراة مصر والكونغو».