نور رشوان
نشر فى : الجمعة 29 يناير 2016 - 4:40 م | آخر تحديث : الجمعة 29 يناير 2016 - 4:40 م

أعرب الدكتور حسام المغازي، وزير الموارد المائية والري، عن سعادته لانتهاء الشركتين الفرنسيتين المسند لهما تنفيذ الدراسات الفنية لسد النهضة، من العرض الفني الخاص بالسد.

وقال «المغازي» في مداخلة هاتفية لبرنامج «مباشر من العاصمة»، الذي يعرض على فضائية «أون تي في لايف»، اليوم الجمعة، إن «الانتهاء من العرض الفني حدث هام ننتظره منذ عامين ونصف، وتحديدًا منذ شهر مايو عام 2013، لبدء الدراسات الخاصة بتأثيرات سد النهضة على دول المصب».

وأضاف أنه «سيتم خلال الفترة المقبلة دراسة الدول الثلاثة، للعرضين الفني والمالي للشركتين الفرنسيتين، وإبداء ملاحظتنا عليه، وإبلاغها للشركتين إن وجدت، ثم بدء الدراسات الخاصة بتأثيرات السد».

وتابع وزير الري حديثه، قائلًا: «مرحلة إعداد الدراسات النهائية لتأثيرات السد ستستمر لثمانية شهور تقريبًا، وستشمل كافة التأثيرات الفنية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية».

يُذكر أن الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، قد تلقت أمس الخميس، العرض الفني المشترك المقدم من الشركتين الفرنسيتين والمسند لهما تنفيذ الدراسات الفنية بخصوص تأثيرات سد النهضة على دول المصب.